قارب تابع للبحرية الأميركية يبحر بجانب إحدى سفن الأسطول البحري البحريني في ميناء البحرين (أرشيف)
قالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية إنه تم السماح لموظفين عسكريين غير أساسيين وعائلات أميركية بمغادرة البحرين حيث يوجد مقر قيادة الأسطول الأميركي الخامس.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد حذرت من أنها تلقت معلومات موثوقة عن أن من وصفتهم بالمتطرفين قد يشنون هجمات ضد مصالح أميركية وغربية في البحرين.

ونقل مراسل الجزيرة في واشنطن عن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية قوله إن البنتاغون يراقب عن كثب الأوضاع في البحرين.

إلا أن مسؤولا بحرينيا وصف التحذير الأميركي بأنه إجراء وقائي، وقال إن البحرين لا تتوقع حدوث أعمال إرهابية على أراضيها.

وفر عدد كبير من الأميركيين والغربيين من المملكة العربية السعودية إلى العاصمة البحرينية المنامة عقب هجمات مسلحين سعوديين -يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة- على عدد من الغربيين في السعودية مؤخرا.

وكانت مملكة البحرين قد اعتقلت قبل أقل من أسبوعين ستة رجال للاشتباه في دعمهم للقاعدة والتخطيط لشن هجمات في المملكة، بيد أنها أطلقت سراحهم لاحقا لعدم كفاية الأدلة.

كما شهدت البحرين عدة احتجاجات عنيفة ضد السياسة الأميركية في الشرق الأوسط بما في ذلك مظاهرات نظمتها جماعات شيعية معارضة.

المصدر : الجزيرة + وكالات