تخوف أميركي من هجمات لتنظيم القاعدة على معامل الطاقة في البلاد (رويترزـ أرشيف)

حذر مكتب التحقيقات الاتحادي الـ FBI الشرطة الأميركية من هجمات محتملة قد يشنها تنظيم القاعدة في عطلة عيد الاستقلال الذي يصادف بعد غد الأحد.

وفي نشرة أسبوعية أرسلت إلى سلطات تنفيذ القانون في أنحاء البلاد جدد مكتب التحقيقات تحذيرات أصدرها مؤخرا من أن الولايات المتحدة مازالت هدفا رئيسيا للقاعدة لكنه قال إنه ليس لديه معلومات محددة فيما يتعلق بهجوم قد يشن في عيد الاستقلال.

وأشارت النشرة إلى عدد من هذه الأهداف من بينها مصافي تكرير النفط وخطوط الأنابيب والأنفاق والقطارات والمؤسسات المالية والطيران المدني ومحطات الطاقة النووية.

وفي السياق ذاته قال مسؤولون أمنيون في مدينة بوسطن بولاية ماساتشوسس إنهم رفعوا من وتيرة الإجراءات الأمنية حول نهر تشارلز الذي يوجد على جانبه أحد الخزانات العملاقة للغاز الطبيعي.

ويتخوف مواطنو المدينة من أن يكون هذا النهر والمنطقة التي بها الخزان أحد أهداف القاعدة.

وكان مسؤول بارز بوزارة الأمن الداخلي قد أكد في وقت سابق من هذا الأسبوع أن الإجراءات الأمنية سيجري تشديدها، ولكنه قال ليس هناك معلومات استخبارية عن هجوم محتمل تبرر رفع مستوى التهديد الإرهابي.

وفي السياق نفسه قال خفر السواحل الأميركي إنه منع ست سفن تابعة لدول أجنبية من الدخول إلى موانئ الولايات المتحدة لعدم تقيدها بالقواعد العالمية الجديدة لمكافحة الإرهاب.

وأوضح قائد خفر السواحل الأميرال توماس كولينز لرويترز أن السفن الست افتقرت إلى شهادات أمنية سارية مطلوبة بمقتضى قواعد أمن الملاحة البحرية الجديدة للأمم المتحدة. ولم يوضح الدول التي جاءت منها تلك السفن.

المصدر : الجزيرة + وكالات