ألخانوف يستبعد التفاوض مع المقاومة الشيشانية
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

ألخانوف يستبعد التفاوض مع المقاومة الشيشانية

النتائج أبانت فوز ألخانوف دون الحاجة لجولة إعادة (الفرنسية)

في أول تصريح له بعد انتخابه رئيسا للإدارة الموالية لموسكو في الشيشان استبعد علي ألخانوف إمكانية إجراء أي محادثات مع الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف ووصف المقاتلين الشيشان بأنهم إرهابيون لا مستقبل لهم في الشيشان.

واعتبر ألخانوف في تصريح نقلته وكالة أنباء إيتار تاس أن إضفاء أي شرعية على مسخادوف وهم في غير محله، وزعم أن إرادة الشعب الشيشاني ضد من وصفهم بالمتطرفين الذين يقتلون ويستخدمون المتفجرات.

وأظهرت النتائج شبه النهائية للانتخابات في الشيشان حصول وزير الداخلية الشيشاني السابق على أكثر من 74% من الأصوات متخطيا نسبة 50% المطلوبة للفوز من الدورة الأولى.

أصلان مسخادوف
ويعيش الرئيس السابق أصلان مسخادوف -الذي لم يعد يحظى باعتراف موسكو منذ بدء الحرب الثانية في الشيشان عام 1999- مختبئا في منطقة جبلية وعرة في الشيشان. وأقسم مسخادوف في بيان على موقعه في شبكة الإنترنت أن الرئيس الشيشاني القادم الموالي لروسيا سيقتل كما حدث لسلفه أحمد قديروف في التاسع من مايو/ أيار الماضي.

وندد أحمد زكاييف ممثل مسخادوف بالانتخابات التي نظمتها موسكو وقارنتها بتصويت يجري "في غيتو وارسو أو في معسكر منفيين ستاليني" . وقال زكاييف في بيان صدر من لندن "إن تنظيم انتخابات على خلفية عمليات عسكرية ورقابة صارمة وترهيب منهجي للمدنيين مخالف لأي قانون وأي عدالة وأي منطق".

ورغم الفوز الكاسح لألخانوف يرى مراقبون أن الرئيس الموالي لموسكو يواجه تحديا قويا للقضاء على المقاومة الشيشانية المستمرة. وجرت الانتخابات على خلفية تصاعد هجمات المقاتلين الشيشان في الجمهورية المضطربة وتحطم طائرتين مما أدى إلى مقتل 89 شخصا على الأقل في مناطق أخرى في روسيا.

وقتل أمس رجل وصف بأنه مقاتل شيشاني مطلوب بعد أن انفجرت فيه قنبلة كان يحملها قرب مركز اقتراع في العاصمة الشيشانية غروزني. وصرح مقرر شؤون الشيشان بمجلس أوروبا أندريز غروس أن الانتخابات الرئاسية هناك "ليست ديمقراطية".

المصدر : وكالات