أرويو أثناء أدائها اليمين الدستورية
في البرلمان برفقة زوجها (الفرنسية)
أقسمت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو اليمين الدستورية لتولي مهامها الرسمية لولاية رئاسية جديدة مدتها ست سنوات.

ووعدت أرويو -وهي الرئيسة الرابعة عشرة للفلبين- أثناء أداء اليمين في مبنى البرلمان وأمام رئاسة المحكمة العليا، بالقيام "بواجباتها بنزاهة وأمانة وحماية الدستور والدفاع عنه وفرض تطبيق القانون والعدالة للجميع وتكريس نفسها لخدمة الأمة".

وأقسم كذلك مانويل دي كاسترو الذي كان مقدما لبرامج تلفزيونية, اليمين لمنصب نائب الرئيسة.

ومدت أرويو أيضا -في اجتماع حاشد لأنصارها في مانيلا- يدها للمعارضة قائلة "إن قدرتنا على الوحدة تقاس بقدرتنا على التوصل إلى رؤية مشتركة تنهي الخلافات التي تعوق تقدم أمتنا".

وكانت السلطات الفلبينية أعلنت فوز أرويو (57 عاما) في الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم العاشر من مايو/أيار رغم اعتراض خصمها الممثل السينمائي فرناندو بو الابن الذي اتهمها "بسرقة" الفوز عبر عمليات تزوير.

وتولت أرويو الرئاسة عام 2001 بعد إطاحة رئيس الدولة السابق جوزيف أسترادا، مستفيدة من عصيان شعبي دعمه الجيش.

المصدر : وكالات