أذربيجان وأميركا تتعهدان بمزيد من التعاون الأمني
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

أذربيجان وأميركا تتعهدان بمزيد من التعاون الأمني

رمسفيلد وعلييف بحثا تطوير العلاقات بين بلديهما (الفرنسية)
بحث وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في باكو مواصلة التعاون في المسائل الأمنية.

وقال الرئيس الأذربيجاني للصحفيين في ختام المحادثات إن العلاقات بين علاقات بلاده مع واشنطن تشهد نموا وتطورا وأعرب عن رغبة البلدين في تطوير هذه العلاقات في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والاجتماعية والثقافية.

من جانبه أكد رمسفيلد الذي تأتي زيارته لباكو في إطار جولة أوروبية آسيوية أن أذربيجان شريك مهم في ما وصفها بالمعركة ضد الإرهاب، مثمنا الدور الذي تقوم به في هذا المجال.

من ناحية أخرى قال وزير الدفاع الأميركي إن طموحات إيران النووية تثير قلق المجتمع الدولي نظرا للاشتباه في أن إيران على علاقة مع ما سماها منظمات إرهابية.

وتعتبر أذربيجان الدولة الوحيدة التي تسكنها أغلبية مسلمة وأرسلت قوات إلى العراق يبلغ عددها 150 فردا لدعم العمليات العسكرية التي تقودها القوات الأميركية هناك.

وقد وصل رمسفليد باكو قادما من كابل، حيث أكد تعهد بلاده ببناء الديمقراطية في أفغانستان، وأشاد بنسبة التسجيل المرتفعة في صفوف الناخبين الأفغان تمهيدا للانتخابات الرئاسية يوم التاسع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال رمسفيلد في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عقب زيارة قصيرة الأربعاء إن الحرب على ما أسماه الإرهاب تحقق نصرا في أفغانستان. وشدد على ضرورة تعزيز الأمن، مشيرا إلى بذل المسؤولين الأفغان جهودا لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

المصدر : وكالات