أدامكوس يفوز بانتخابات الرئاسة الليتوانية
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

أدامكوس يفوز بانتخابات الرئاسة الليتوانية

متظاهرون ليتوانيون يطالبون باستقالة الرئيس رولانداس المتهم بالفساد (الفرنسية-أرشيف)
أعلن رئيس اللجنة الانتخابية في ليتوانيا زينوناس فيغوسكاس فوز الرئيس السابق فالداس أدامكوس في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية المبكرة. وقال إن أدامكوس (77 عاما) حصل على 52.41% من أصوات الناخبين.

وأشار إلى أن منافسته وأول رئيسة حكومة في ليتوانيا بعد الحقبة السوفياتية كزيميرا برونسكيني (61 عاما) المدعومة من اليسار حصلت على 47,86% من الأصوات.

وكان أدامكوس -الذي يتمتع بشعبية بين أفراد الطبقة الوسطى الجديدة في ليتوانيا قد فاز في الجولة الأولى من الانتخابات في الثالث عشر من الشهر الحالي وأحرز تقدما واضحا على برونسكيني.

وتجرى الانتخابات في ظل فضيحة فساد جديدة تشمل سياسيين رفيعي المستوى. ويخشى محللون ومسؤولون ليتوانيون أن تؤدي الفضيحة التي اندلعت الأسبوع الماضي إلى إبطال نتائج الاقتراع.

وقد قام محققون في قضايا الفساد بدهم وتفتيش مكاتب أربعة أحزاب سياسية, ثلاثة منها تدعم أدامكوس. ورأى البعض أن وراء ذلك دوافع سياسية.

فالداس أدامكوس

وعمليات الدهم هذه هي المرحلة الأخيرة من سلسلة طويلة من الفضائح هزت هذه البلاد التي استقلت عن الاتحاد السوفياتي عام 1991. ووجه المحققون اتهامات بالفساد إلى خمسة نواب بينهم نائب رئيس البرلمان ورئيس إحدى اللجان البرلمانية حسب وسائل الإعلام.

وانتخب أدامكوس خلفا للرئيس رولانداس بكساس الذي أقاله البرلمان في أبريل/نيسان الماضي بسبب الفساد وانتهاكات للدستور لمنحه الجنسية الليتوانية بشكل غير مشروع لرجل أعمال روسي قدم له دعما ماليا خلال حملته الانتخابية, وذلك بعد حوالي عام من فوزه على الرئيس أدامكوس.

وينسب لأدمكوس فضل قيادة تلك الجمهورية السوفياتية السابقة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي عندما كان رئيسا للبلاد من عام 1998 حتى عام 2003.

المصدر : وكالات