قرار أوروبي يمنح طهران شهرين لكشف نشاطها النووي
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ

قرار أوروبي يمنح طهران شهرين لكشف نشاطها النووي

الاتحاد الأوروبي يحذر إيران من مغبة الاستمرار في نشاطها النووي (الفرنسية)

قدمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا مسودة قرار إلى الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمهل الجمهورية الإسلامية الإيرانية فترة شهرين للكشف عن حقيقة برنامجها النووي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه إنه قد ترفع القضية الإيرانية إلى مجلس الأمن الدولي في حال لم تبد طهران تعاونا في هذه المسألة.

وأعرب بارنييه عن أمله في التوصل إلى حل سياسي للأزمة الراهنة مشيرا إلى أنه مازال هناك "طريق للتوصل إلى اتفاق" مع إيران.

في تلك الأثناء حث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم إيران على تعليق أنشطتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم وحذروا طهران من مواجهة "موقف خطر" إذا ما واصلت تحدي المجتمع الدولي.

وقال وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر للصحفيين في اجتماع للاتحاد الأوروبي في بروكسل إن على إيران أن تفعل ما بوسعها لتفكيك مشروعاتها النووية.

كما حذر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إيران من مخالفة تعهداتها بشأن تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم.

تحد إيراني
وتزامن التحذير الأوروبي مع إعلان إيران اليوم استعدادها لاستئناف تخصيب اليورانيوم خلال بضعة أشهر في إشارة إلى أن طهران ستنهي تعليق نشاطها الذي بدأته منذ عام لإزالة المخاوف بشأن نشاطها النووي.

وقال حسين موسايان رئيس الوفد الإيراني في اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا إنه لم يتخذ بعد قرار بهذا الصدد مضيفا أن "إيران وصلت إلى حد الاكتفاء الذاتي في تكنولوجيا الطرد المركزي".

كما اعتبر موسويان في خطابه الذي ألقاه أمام الاجتماع أن قرار وقف تخصيب اليورانيوم الذي قدمته بلاده لدول الاتحاد الأوروبي العام الماضي "سيكون قصيرا ومؤقتا" معلنا أن هذا القرار هو "لفتة طوعية" من إيران.

من جانبه أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي أن الوكالة لم تحدد مهلة معينة لإتمام تحقيقها حول البرنامج النووي الإيراني.

وكانت الولايات المتحدة استبقت الاجتماع بالقول إنها لا تخطط لفرض عقوبات مباشرة على إيران في محاولة منها للوصول إلى إجماع دولي لتصعيد الضغوط على طهران.

وفي هذا السياق قال رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أهارون زئيفي إن إيران لن تكون بحاجة لأي مساعدة غربية في المجال النووي العسكري بعد ستة أشهر. وأوضح أن إيران ستحصل "في الربيع المقبل على القدرة النووية" اللازمة لصنع الأسلحة.

المصدر : وكالات