الحزب الحاكم يفوز بكل الانتخابات منذ استقلال البلاد (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مسؤولون اليوم الأحد عن تأجيل نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس في بتسوانا إلى موعد لاحق ربما حتى ظهر غد الاثنين.
 
وكان من المقرر أن تظهر النتائج الأولية أمس السبت إلا أن التحقق من بطاقات الاقتراع وتوصيل بعضها إلى مراكز فرز على بعد مئات الكيلومترات عبر صحراء كاهاري أدى إلى تأخر الفرز في بعض الدوائر الانتخابية.
 
والدائرة الوحيدة التي تعرف النتيجة فيها هي دائرة نائب الرئيس وقائد الجيش السابق إيان خاما سيريتسي خاما الذي لم ينافسه أحد على مقعده بوسط بتسوانا.
 
وقد أثار منصب نائب الرئيس أزمة خلال الانتخابات حيث أعلن رئيس بتسوانا فستوس موجاي أنه سيرفض أي مرشح آخر يطرحه البرلمان لتولي منصب نائب الرئيس خلافا لمرشحه قائد الجيش السابق إيان خاما سيرتسي مهددا بحل البرلمان.

ويتوقع فوز الحزب الحاكم في الانتخابات حيث يكسب حزب موجاي المعروف باسم حزب بتسوانا الديمقراطي في كل الانتخابات منذ استقلال البلاد عام 1966 بينما لا تحظى المعارضة الهشة بفرص حقيقية للفوز في الدولة الواقعة جنوبي أفريقيا.


المصدر : رويترز