مركز التجارة العالمي كان هدف الهجمات في نيويورك عام 2001 (ارشيف-رويترز)
أفادت محطة ABC الأميركية للأنباء بأنها تقوم حاليا بالتعاون مع أجهزة الأمن الأميركية بفحص شريط فيديو حصلت عليه في باكستان لرجل يتحدث باللغة الإنجليزية يهدد بشن هجوم ضخم على الولايات المتحدة انتقاما لحربها على تنظيم القاعدة.

وقال جيفري شنايدر نائب رئيس الشبكة إن المحطة تحاول في الوقت الراهن التحقق من صحة الشريط بالتعاون مع مسؤولي الأمن في مكتب التحقيقات الفدرالي FBI ووكالة الاستخبارات الأميركية CIA. وأوضح أن المحطة لم تذع الشريط لحد الآن لعدم التثبت من صحته.

وأضاف شنايدر أن الشريط الذي كشف عنه الصحفي على شبكة الإنترنت مات درودج, تم الحصول عليه من مصدر في باكستان مطلع هذا الأسبوع. ووصل الشريط إلى نيويورك الاثنين حيث شاهده مسؤولو المحطة للمرة الأولى. 

وأكد مسؤولون حكوميون في واشنطن أن CIA تقوم حاليا بتحليل الشريط. وقال مصدر مطلع إن الشريط ومدته ساعة يظهر فيه رجل وجهه مغطى يحذر من هجوم مقبل على الولايات المتحدة لن يقارن بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 بطائرات مختطفة والتي قتل فيها نحو 3000 شخصا.

وأفاد المصدر أن الرجل يقول في الشريط بأن "الشوارع ستفيض بالدماء", وأن الولايات المتحدة هي التي جلبت ذلك على نفسها بانتخاب رئيس أعلن الحرب على الإسلام عندما هاجم حركة طالبان وشن الحرب على تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقال المصدر إن خبيرا بعلم اللغة فحص الشريط وأوضح ان المتحدث الذي عرف نفسه باسم عاصم الأميركي تعلم الإنجليزية في سن صغيرة, لكنها ليست لغته الأم.

المصدر : وكالات