المفاوضات السداسية لم تحل أزمة الملف النووي الكوري (رويترز-أرشيف)
اعتبر رئيس لجنة الطاقة بكوريا الجنوبية الجنرال السابق كيم هي سانغ أنه لا سبيل لحل أزمة الملف النووي لكوريا الشمالية قبل إحلال الديمقراطية هناك والتخلي عن نظام الحكم الشيوعي.

وقلل سانغ في كلمة أمام منتدى يعقد في سول حول الأمن في شمال شرق آسيا من أهمية المحادثات السداسية التي تشارك فيها الولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان بالإضافة إلى الكوريتين, وقال إنه لا توجد ضمانات لالتزام بيونغ يانغ بأي اتفاق.

وأشار سانغ إلى أن بيونغ يانغ شاركت في ثلاث جولات تفاوضية من خلال المحادثات السداسية دون التوصل إلى نتيجة حقيقية, مشددا على ضرورة قيام الصين التي تستضيف المفاوضات بدور أكثر فاعلية لحث حليفتها كوريا الشمالية على الالتزام بالتخلي عن البرامج النووية.

ووصف سانغ شبه الجزيرة الكورية بأنها برميل بارود قابل للانفجار بسبب الأزمة النووية, معتبرا أن بيونغ يانغ لا تزال تمضي قدما في برامجها ولا تنوي التراجع.

ويشير مراقبون إلى أن كوريا الشمالية ترفض حضور الجولة الرابعة من المحادثات السداسية في انتظار نتائج الانتخابات الأميركية, حيث تأمل بيونغ يانغ فوز المرشح الديمقراطي جون كيري الذي تراه أقل تشددا حيال الملف النووي من الرئيس المنتهية ولايته الأولى جورج بوش.

المصدر : رويترز