رمسفيلد يتوقع إخفاء صدام للمتفجرات قبل الغزو
آخر تحديث: 2004/10/30 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/30 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/17 هـ

رمسفيلد يتوقع إخفاء صدام للمتفجرات قبل الغزو

رمسفيلد: من المحتمل أن يكون صدام وراء اختفاء المتفجرات (الفرنسية-أرشيف)
رجح  وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أمس أن يكون الرئيس العراقي السابق صدام حسين هو من قام بإخفاء مئات الأطنان من المتفجرات قبيل الحرب الذي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق.
 
وفي مقابلة أجرته معه إذاعة فيلادلفيا قال "أعتقد أن أول ما يجب قوله أن المقالات الأولى غالبا ما تكون مغلوطة" دون أن يسرد أي دليل على تلك المزاعم.
 
وفي إشارة إلى المرشح الديمقراطي جون كيري، قال رمسفيلد "إن الأشخاص الذين يصدرون أحكاما ويتوصلون إلى مواضيع تتطور بسرعة يرتكبون أخطاء كبيرة ومزعجة".
 
يذكر أن كيري ركز في أكثر من مناسبة على قضية اختفاء المتفجرات وشن هجوما لاذعا على الرئيس بوش حمله فيه المسؤولية كاملة بشأنها، كما أن هذه القضية باتت محور الحملة الانتخابية بالأيام الأخيرة من موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المزمعة يوم الثلاثاء القادم. 
 
وفي السياق قالت مصادر مسؤولة بوزارة الدفاع إن البنتاغون يتحرى في المعلومات التي التقطتها الأقمار الصناعية بشأن اختفاء ما يقارب من 300 طن متفجرات من معسكر القعقاع (500 كلم جنوب بغداد).
 
وأكد المتحدث باسم البنتاغون لورانس ديريتا أن وزارة الدفاع تسعى إلى التحقق من مختلف التقارير التي أعدت حول مستودع الذخائر السالف الذكر.
 
يشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت زارت الموقع قبيل اجتياح العراق يوم 19 أبريل/نيسان 2003، وأن الجنود الأميركيين كانوا موجودين بنفس المنطقة في الفترة من الثالث من أبريل/نيسان إلى 27 مايو/آيار من نفس العام.
المصدر : الفرنسية