رئيس المفوضية الأوروبية يجنب الاتحاد أزمة مؤسساتية
آخر تحديث: 2004/10/30 الساعة 05:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/30 الساعة 05:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/17 هـ

رئيس المفوضية الأوروبية يجنب الاتحاد أزمة مؤسساتية

باروسو يبدأ مشاورات واسعة لتعديل تشكيلة المفوضية الأوروبية (رويترز-أرشيف)

جنب رئيس المفوضية الأوروبية الجديد خوسيه مانويل باروسو المجموعة الأوروبية أزمة مؤسساتية بعدم تقديمه لتشكيلة المفوضية أمام البرلمان الأوروبي مخافة عدم حصولها على الموافقة.
 
ولتجاوز هذه الأزمة يشرع باروسو اليوم بالعاصمة الإيطالية في مشاورات مع القادة الأوروبيين بشأن تشكيلة المفوضية التي كان يفترض أن يكون قد قدمها أمس أمام البرلمان الأوروبي.
 
وقد سحب باروسو أمس تشكيلته للمفوضية وسط مخاوف على نطاق واسع من عدم حصولها على ثقة النواب الأوروبيين، وذلك  قبل يومين من توقيع قادة أوروبا يوم الجمعة على أول دستور أوروبي.
 
وقالت بيا أهرنكيلد الناطقة الرسمية باسم الطاقم المؤقت لباروسو إن الرئيس الجديد للمفوضية كان حكيما وفضل خيار الحوار مع الزعماء الأوروبيين لاحتواء المسألة.
 
وأشارت في اتصال مع الجزيرة نت أن باروسو اتخذ قرار عدم تقديم تشكيلته أمام المشرعين الأوروبيين مخافة عدم الحصول على موافقة بالأغلبية ولتجنيب ألمجموعة الأوروبية أزمة مؤسساتية هي في غنى عنها، خاصة وأن ذلك قد يتزامن مع توقيع القادة الأوروبيين على أول دستور أوروبي.
 
وكان الرفض المحتمل من قبل البرلمان الأوروبي لتشكيلة المفوضية الأوربية الجديدة قد يشكل سابقة في تاريخ المؤسسات الأوروبية.
 
ويتوقع أن يقدم باروسو تشكيلة المفوضية الجديدة في غضون شهر في أعقاب سلسلة المشاورات التي سيجريها مع القادة الأوروبيين وما سيرتب عنها من تعديلات في صفوف تشكيلته.
 
معارضة البرلمان
وكانت غالبية النواب الأوروبيين قد عبروا في وقت سابق عن عدم موافقتهم على التشكيلة التي كان باروسو ينوي تقديمها أمس، لا سيما على المفوض المكلف بالعدل والحريات المدنية الإيطالي روكو بوتيليوني الذي أدلى بتصريحات مثيرة للجدل حول مثليي الجنس والعائلة.
 
وقد أبدى البرلمانيون بعض الشكوك بشأن مفوضين آخرين من بينهم الهولندي نيلي كروس المكلف بملف المنافسة والمجري لازلو كوفاكس المكلف بالطاقة، إضافة إلى مرشحة لاتفيا المفوضة إنغردا إيدر المكلفة بالضرائب.
 
وكان يتوقع أن تشرع المفوضية الأوروبية الجديدة في تولي مهامها في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لكن أمام هذه التطور الجديد فإن المفوضية الحالية برئاسة رومانو برودي ستواصل عملها إلى أن يتم تشكيل فريق تنفيذي جديد يحظى بثقة البرلمان الأوروبي.


المصدر : الجزيرة + وكالات