تقرير أميركي يتهم إذاعة سوا بالفشل
آخر تحديث: 2004/10/30 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/30 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/17 هـ

تقرير أميركي يتهم إذاعة سوا بالفشل

 
هاجم تقرير صدر عن وزارة الخارجية الأميركية راديو وإذاعة سوا الأميركية الناطقة بالعربية والموجهة إلى الشرق الأوسط، معتبرا أنها فشلت ولم تحقق الهدف الذي من أجله أنشئت.
 
وأوضح التقرير الذي أعده جهاز التفتيش العام في وزارة الخارجية أن المحطة الناطقة باللغة العربية، والتي انطلقت قبل سنتين لتكون عنصرا أساسيا في كسب الرأي العام في الشرق الأوسط وتحسين صورة الولايات المتحدة في هذه المنطقة، فشلت في مهمتها.
 
وأشار التقرير إلى أن الإذاعة, عبر إعطاء الأولوية لبرامج المنوعات وموسيقى البوب بهدف جذب جمهور من الشباب, لا تنجح في تقديم أميركا إلى مستمعيها.
 
ولكن مسؤولين في نفس الوزارة دافعوا عن المحطة واعتبروا التقرير خاطئا وأنه لا يعكس وجهة نظر وزارة الخارجية ولا رأي وزير الخارجية كولن باول.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة ريتشارد باوتشر الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي للخارجية إن الوزارة بصدد تقييم التقرير وتعديله ليتناسب مع الحقائق.
 
ورفض الانتقادات التي وجهها التقرير للمحطة، معتبرا أنها تقوم بواجبها بشكل مرضي. من جانبه شن مجلس إدارة المحطة هجوما عنيفا على التقرير، واعتبره مخيبا للآمال ومحبطا.
 
يشار إلى أن إذاعة وراديو سوا وقناة الحرة التلفزيونية أنشأهما الكونغرس والخارجية بتمويل حكومي في محاولة للحد من نفوذ وتأثير قناة "الجزيرة" وغيرها من الوسائل الإعلامية التي تعتبرها واشنطن معادية لها في المنطقة.


المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: