القوات المتعددة الجنسيات في أفغانستان مستهدفة باستمرار (الفرنسية) 

أعلنت اليوم القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية في أفغانستان أنها قتلت "شخصا معاديا" في عملية قرب الحدود مع أفغانستان، في حين أصيب ثلاثة جنود أميركيين وآخر أفغاني بانفجار عبوة ناسفة في ولاية زابل.
 
وقال ناطق باسم الجيش الأميركي إن العملية التي قتل فيها الشخص المعادي وقعت أمس الثلاثاء في منطقة خوست التي كانت أحد معاقل تنظيم القاعدة.
 
وأوضح مسؤول أفغاني أن هذا الشخص قتل أثناء عملية دهم ليلية لأحد محلات بيع الهواتف المحمولة في خوست أسفرت أيضا عن اعتقال شخص آخر.
 
وبالقرب من قلات عاصمة ولاية زابل جنوب شرقي البلاد انفجرت عبوة ناسفة لدى مرور آلية عسكرية أميركية أصيب على إثرها ثلاثة جنود أميركيين وجندي أفغاني بجروح.
 
وقال بيان للجيش الأميركي أن جنديين أميركيين نقلا إلى القاعدة الجوية في قندهار (جنوب) لتلقي العلاج وإن حياتهما ليست في خطر.
 
وتعرضت قوات التحالف المنتشرة في أفغانستان لخمس عمليات على الأقل منذ الأحد الماضي في عدد من الولايات وسط وجنوب شرق أفغانستان يعتقد أنها من تدبير عناصر من حركة طالبان.
 
من جهة أخرى تبنى رجل يدعي أنه متحدث باسم طالبان مسؤولية عملية انتحارية يوم السبت الماضي أسفرت -حسب قوله- عن مقتل جندية أميركية وفتاة أفغانية وسط البلاد.


المصدر : وكالات