إيران تطلب وقتا وإيضاحات حول المبادرة الأوروبية النووية
آخر تحديث: 2004/10/29 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/29 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/16 هـ

إيران تطلب وقتا وإيضاحات حول المبادرة الأوروبية النووية

موسويان: مطلوب عرض أوروبي متوازن (أرشيف الفرنسية) 
اعتبرت إيران أنه لا يزال هناك "الكثير من الغموض" في الاقتراح الأوروبي الذي سيجنبها عقوبات دولية محتملة إذا تخلت عن تخصيب اليورانيوم.

وقال المتحدث باسم فريق المفاوضين الإيرانيين حسين موسويان عشية اجتماع جديد بين الأوروبيين والإيرانيين في فيينا إنه وفقا لهذا الغموض لا يمكن لطهران اتخاذ قرار وستبقى في انتظار رد الأوروبيين على الملاحظات الإيرانية.

وأثناء هذا اللقاء سيجتمع دبلوماسيون ألمان وبريطانيون وفرنسيون مع الإيرانيين للاستماع إلى جواب طهران على الاقتراح الأوروبي المتعلق بتزويدها بالتكنولوجيا المدنية بما فيها مفاعل أبحاث يعمل بواسطة المياه الخفيفة.

الثقة المتبادلة
وكشرط مسبق سيكون على طهران أن تثبت أنها لا تسعى إلى امتلاك السلاح الذري، وذلك عبر البدء بتعليق الأنشطة المرتبطة بتخصيب اليورانيوم حتى أجل غير مسمى.

في هذا الصدد قال موسويان إن الطرف الإيراني سيعرض وجهات نظره بشأن عرض الأوروبيين, ولكنه دعا إلى أن يكون هذا العرض متوازنا "وأن تكون الضمانات والتعهدات وإجراءات الثقة متبادلة".

وأكد المسؤول الإيراني ضرورة أن تكون طبيعة التعاون محددة وأن تكون هناك ضمانة لتطبيق نتائج المفاوضات. وأضاف "إذا قبل الأوروبيون مبادئنا ومعاييرنا فلن أكون متشائما بشأن احتمال التوصل إلى تسوية, لكننا بحاجة أيضا إلى اجتماعات عدة".

وقال إن فترة التفاوض ينبغي أن تكون غير محددة, مشيرا إلى حاجة المتفاوضين لبضعة أشهر من المحادثات حتى يتضح أيمكن التوصل إلى تسوية أم لا.

وتريد واشنطن أن ترفع القضية إلى مجلس الأمن الدولي تمهيدا لفرض عقوبات دولية على إيران, في حين أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا تفضل طريق الحوار مع طهران.

ويعتبر الأوروبيون المفاوضات بمثابة "الفرصة الأخيرة" قبل الدورة المقبلة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في فيينا. وسيكون على الوكالة التابعة للأمم المتحدة أن تحدد عندئذ ما إذا كانت سترسل الملف الإيراني إلى مجلس الأمن.



المصدر : الفرنسية