مسؤولة أميركية تطالب بفتح تحقيق حول هاليبرتون
آخر تحديث: 2004/10/27 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/27 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/14 هـ

مسؤولة أميركية تطالب بفتح تحقيق حول هاليبرتون

ديك تشيني تخضع شركته السابقة هاليبرتون لتحقيق قضائي (رويترز-أرشيف)
طالبت مسؤولة أميركية بارزة في سلاح الهندسة الأميركي بفتح تحقيق مع أعضاء من قيادته بتهمة تسهيل حصول مجموعة هاليبرتون للخدمات النفطية على عقود في العراق والبلقان من دون استدراج عروض.
 
وأكدت بوناتين غرينهاوس في رسالة وجهتها إلى ليس براونلي المسؤول عن سلاح البر بالوكالة في الإدارة الأميركية أنها خضعت لضغوط مختلفة من قبل المسؤولين عنها كي تحصل شركة "كيلوغ براون آند روت" على عقود تبلغ قيمتها عدة مليارات من الدولارات.
 
وأوضحت غرينهاوس أن "لهذه الممارسات تأثيرا مباشرا على نزاهة البرنامج الفدرالي لإرساء العقود".
 
وأثارت تساؤلات غرينهاوس المسؤولين عنها في سلاح الهندسة عندما طلبت تبريرات حول منحهم مجموعة هاليبرتون للخدمات النفطية عقودا من دون إجراء استدراج عروض في مجال ترميم المنشآت النفطية العراقية ولتأمين المساكن والوجبات الغذائية للقوات الأميركية المتمركزة في منطقة البلقان.
 
وقالت إن عسكريين وضعوا تحت سلطتها وقعوا دون معرفتها وبموافقة قيادة سلاح الهندسة على إعفاءات من قواعد استدراج العروض.
 
وفيما يتعلق برفع الملف إلى القضاء، أفادت مصادر قضائية عسكرية بأن براونلي أحال الملف إلى المفتش العام للجيوش الأميركية لدراسته.
 
كما ذكر محامي غرينهاوس أن موكلته قررت رفع القضية إلى السلطات العليا في البنتاغون بعدما استبعد قائد سلاح الهندسة مطلع الشهر الحالي إجراء أي تحقيق بشأن هذه التجاوزات.
 
يذكر أن شركة "كيلوغ براون آند روت" هي أحد فروع مجموعة هاليبرتون للخدمات النفطية التي كان يرأسها ديك تشيني قبل أن يصبح نائبا للرئيس والمتهمة في قضايا فساد متعددة.


المصدر : الفرنسية