قرر مجلس الأمن الدولي خفض عدد قوات حفظ السلام في قبرص بحوالي الثلث استنادا إلى هدوء الأوضاع على الأرض في الجزيرة المقسمة.
ومدد المجلس بإجماع أعضائه الـ15 فترة عمل القوات الدولية العاملة هناك منذ نحو 40 عاما لمدة ستة أشهر أخرى حتى 15 يونيو/ حزيران 2005.
 
وسيصبح عدد أفراد القوة الدولية المنتشرة على طول 180 كلم من الحدود بين جمهوريتي شمال قبرص التركية المعلنة من طرف واحد وجنوب قبرص اليونانية 860 عنصرا من أصل 1220 موجودين حاليا هناك.
 
وجاء القرار تطبيقا لتوصية من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي بخفض عديد قوة الأمم المتحدة في الجزيرة بمعدل الثلث تقريبا عملا بما توصل إليه خبراء من المنظمة الأممية.
 
وكانت خطة أنان لإعادة توحيد الجزيرة قد منيت بالفشل بسبب معارضة القبارصة اليونانيين لها في استفتاء في أبريل/ نيسان الماضي فيما وافق عليها القبارصة الأتراك.
 
ولم يمنع ذلك من انضمام القبارصة اليونانيين إلى الاتحاد الأوروبي فيما لا تزال تركيا -التي دعمت الوحدة رغم احتلالها الجزء الشمالي من الجزيرة في السابق- تجري محادثات مع هذا الاتحاد للانضمام إليه.

المصدر : وكالات