انتهاء الانتخابات العامة في كوسوفو والإقبال ضعيف
آخر تحديث: 2004/10/24 الساعة 04:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/24 الساعة 04:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/11 هـ

انتهاء الانتخابات العامة في كوسوفو والإقبال ضعيف

الإقبال على الانتخابات كان أقل من المتوقع (رويترز-أرشيف)
أغلقت صناديق الاقتراع أمام الناخبين في كوسوفو في تمام الثامنة مساء (الخامسة بتوقيت غرينتش)، بعد أن جرى تمديدها لساعة واحدة فقط، لإتاحة الفرصة للناخبين المسلمين لتناول الإفطار.

وأكدت مصادر مطلعة للجزيرة في كوسوفو أن الإقبال على الانتخابات كان إلى حد ما قليلا حتى في المناطق التي تسكنها أغلبية ألبانية، فيما كان الإقبال على المشاركة الانتخابية بمناطق الصرب أقل مما هو متوقع، الأمر الذي يؤكد أن الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات بين الأقلية الصربية قد لاقت تجاوبا كبيرا.

وأكدت بعض وسائل الإعلام أن عدد الناخبين الصرب لم يتجاوز حتى ظهر اليوم عشرة أشخاص.

وبالرغم من ضيق المشاركة الشعبية بالانتخابات فإن المراقبين يرجحون أن تتصدر الأحزاب الكبرى قائمة النتائج الانتخابية، حيث يتوقع أن يحظى حزب الرابطة الديمقراطية لكوسوفو بأكبر عدد من مقاعد البرلمان المكون من 120 مقعد.

وبغض النظر عن حجم مشاركة الأقلية الصربية بالانتخابات فقد خصصت عشر مقاعد برلمانية للأقلية الصربية، فيما خصصت 10 أخرى لبقية الأقليات.

وكانت أغلبية القيادات الصربية قد دعت في وقت سابق لمقاطعة الانتخابات بزعم أنها "ستضفي شرعية على مؤسسات تقتل وتطارد وتحرق صرب كوسوفو".

الوضع الأمني
وفيما يتعلق بالأجواء الأمنية خلال العميلة الانتخابية التي بدأت صباح اليوم، أكدت مصادر في القوة الأمنية الدولية بكوسوفو للجزيرة نت أن الانتخابات اتسمت بهدوء تام دون أن تقع أي حوادث تذكر.

يذكر أنه يعيش في إقليم كوسوفو نحو 80 ألف صربي، بعد أن اضطر نحو200 ألف آخرين للنزوح عن الإقليم بسبب الحرب الأهلية بينهم وبين الألبان الذي يشكلون 90% من سكان الإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات