طالبات في المدارس الفرنسية يتحدين حظر الحجاب (الفرنسية-أرشيف)
طردت مدرسة فرنسية تلميذتين مسلمتين لارتدائهما الحجاب، في أول حالة من نوعها منذ أن فرضت فرنسا حظرا على الرموز الدينية في المدارس الحكومية الشهر الماضي.
 
وقالت ناظرة المدرسة الواقعة في مدينة مولوز بشرقي فرنسا إن التلميذتين وعمرهما 12 و13 عاما رفضتا إزالة غطاء الرأس، منذ أن استؤنفت الدراسة في سبتمبر/أيلول على الرغم من اجتماعات متكررة لمعلميهما معهما ومع آبائهما.
 
وفي باريس قال وزير التعليم فرانسوا فيلون إن حوالي 70 تلميذة يواجهن خطر الطرد من مدارسهن، لرفضهن إزالة الحجاب، على الرغم من تحذيرات من مسؤولي المدارس.
 
وفرضت فرنسا الحظر في سبتمبر/أيلول الماضي، فيما اعتبرته تأكيد حياد مدارسها الحكومية، ومواجهة ما قال معلمون إنه اتجاه إسلامي أصولي متزايد انعكس في ارتداء الحجاب، وهجمات على تلاميذ يهود.
 
ويحظر القانون ما يصفه بالرموز الدينية الظاهرة مثل غطاء الرأس والقلنسوة اليهودية والصلبان المسيحية الكبيرة الحجم.
 
والتلاميذ الذين يطردون من المدارس الحكومية يمكنهم أن يدرسوا في مدارس خاصة بمصروفات، أو يواصلوا دراستهم من خلال برامج دراسية عن طريق المراسلة.



المصدر : رويترز