إيران: لا تراجع عن تخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2004/10/22 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/22 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/9 هـ

إيران: لا تراجع عن تخصيب اليورانيوم

يؤكد حسن موساويان أن طهران لن تتخلى عن تخصيب اليورانيوم (الفرنسية)
جددت إيران اليوم عزمها على تخصيب اليورانيوم لإنتاج الوقود الضروري لمحطاتها النووية المقبلة.
 
وقال الرئيس الإيراني محمد خاتمي لدى خروجه من اجتماع لمجلس الوزراء "إذا أردنا إنتاج سبعة أو عشرة آلاف ميغاوات من الكهرباء النووية فلا يمكننا أن نعتمد على الآخرين للحصول على وقود محطاتنا النووية".
 
وأشار إلى أن الدول التي أبدت استعدادها لدعم إيران بالوقود قد تعدل عن قرارها في أي لحظة مشددا على أن إيران يجب أن تتمكن من إنتاج الوقود بنفسها حتى لا تتحكم تلك الدول في إنتاجها للطاقة السلمية نوويا.
 
وشدد حسين موساويان وهو أعلى مسؤول إيراني في الحقل النووي تصميم طهران على تخصيب اليورانيوم لإنتاج الوقود الضروري, مبديا في الوقت نفسه استعداده لقبول عروض دول أوروبية أو الولايات المتحدة تزويد إيران بالوقود.
 
وقال "يجب أن نتمكن من إنتاج جزء من وقودنا في إيران لكن هذا لا يعني أننا نرفض الوقود الذي تعرضه الدول الأوروبية وحتى الولايات المتحدة".
 
وتأتي هذه التصريحات عشية اجتماع مصيري مع ثلاث دول أوروبية تزمع مطالبة طهران بالتخلي عن هذه النشاطات.
 
ولكن إيران أبقت الباب مفتوحا للتعاون والحوار وأبدت التزامها بالتوصل إلى تفاهم بشأن نشاطاتها النووية، وقد وصل الوفد الإيراني المفاوض إلى العاصمة النمساوية فينا ليحضر يوم غد الخميس اجتماعا مع مسؤولين من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، يتوقع أن يقدموا لطهران اقتراحات جديدة لوقف نشاطها النووي وتطوير الصواريخ.
 
شهاب/3
وقد تزامنت هذه التطورات بشأن البرنامج النووي الإيراني مع كشف وزير الدفاع علي شمخاني عن إجراء تجربة ناجحة على نسخة مطورة من صاروخ شهاب/3 وصفها بأنها أكثر دقة.
 
ويعتقد أن صاروخ شهاب/3 -الذي يصل مداه إلى 2000 كم- قادر على ضرب أهداف في إسرائيل والقواعد الأميركية في الخليج.
 
وقد دخل هذا الصاروخ الخدمة في الجيش الإيراني بتسليمه إلى الحرس الثوري في يوليو/ تموز العام الماضي. وتؤكد إيران أن صواريخها البالستية لأغراض دفاعية ومواجهة أي هجوم إسرائيلي أو أميركي يستهدف منشآتها النووية.
المصدر : الفرنسية