توقعات بفوز كرزاي بسبب الدعم الأميركي (رويترز-أرشيف)
اقترب الرئيس الأفغاني المؤقت حامد كرزاي من الفوز بالانتخابات الرئاسية التي أجريت قبل عشرة أيام حيث حصل على نحو  60% من إجمالي الأصوات التي تم فرزها حتى اليوم الثلاثاء.

وقال متحدث باسم كرزاي إنه تم فرز ربع الأصوات حتى الآن، مشيرا إلى أن الرئيس في حاجة إلى 51% من الأصوات لإعلان فوزه النهائي.

وأكد المتحدث أنه من السابق لأوانه الحديث عن تشكيلة الحكومة القادمة, "لأن إحصاء الأصوات لم ينته بعد".

ومن جانبه توقع أحد المشاركين في سباق الرئاسة همايون شاه آصفي أن يفوز كرزاي بسهولة معتبرا أن ذلك يرجع لدعم الأميركيين له.

وقال آصفي إنه سيقوم بتهنئة كرزاي فور انتهاء فرز الأصوات, رغم ما وصفه بعمليات تزوير على نطاق واسع شابت العملية الانتخابية.

وتشير التقديرات إلى أن  المرشح الوحيد الذي ينافس كرزاي وهو يونس قانوني قد حصل بعد فرز ربع الأصوات على نحو18%.

وقد عكست نسبة التأييد لمرشحي الرئاسة الانتماءات القبلية في أفغانستان, حيث ينتمي المرشح الأقرب للفوز إلى قبائل البشتون التي تمثل الأغلبية بينما ينتمي قانوني إلى الطاجيك التي تمثل كبرى الأقليات.

ويأتي في المركز الثالث مرشح الأوزبك عبد الرشيد دوستم  يليه مرشح قبائل الهزاره محمد محقق.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الفائز في غضون شهر بتشكيل الحكومة الجديدة وإقرارها من البرلمان الذي ينتظر انتخاب أعضائه في أبريل المقبل.

يشار في هذا الصدد إلى أن كرزاي جاء إلى أفغانستان مع الاجتياح الأميركي لها عام 2001 حيث تم التخلص من نظام حكم طالبان.


المصدر : رويترز