عزلة مركل تتعمق داخل الحزب الديمقراطي المسيحي (الفرنسية-أرشيف)
تلقى حزب الديمقراطيين المسيحيين في ألمانيا ضربة جديدة قاسية بعد أن رفض وولف غانغ شوبل -أحد وجوهه البارزة- شغل منصب وزير المالية في حكومة الظل التي تقودها أنجلا مركل.
 
وقد رفضت مركل أن تصف رفض شوبل بالمؤامرة التي تحاك ضدها قبل مؤتمر الحزب القادم ولكنها قالت إنها فقدت في شخصه دعما أساسيا لخطتها المالية.
 
وقد برر شوبل رفضه برغبته في التركيز على السياسة الخارجية معمقا بذلك عزلة زعيمة الحزب بعد استقالة أحد أكبر مسانديها فريدريك ميرز الأسبوع الماضي.
 
وقد استطاع شوبل -البروتستانتي وسط الأغلبية الكاثوليكية- أن يعيد بعض الحيوية للحزب المهترئ الذي ورثه عن المستشار السابق هلموت كول بعد فضيحة التمويل التي عصفت به وأوصلت مركل إلى رئاسته قبل شروعها في هيكلته جذريا ما أثار حفيظة الكثير من خصومها.
 
وقد جاءت الانقسامات الداخلية التي تمزق الديمقراطيين المسيحيين في الوقت الذي يعاني فيه الحزب من تدني شعبيته إلى 40% بعد أن كانت في حدود الـ 50% في بداية السنة بينما أظهرت عمليات سبر الآراء تحسنا متواصلا لأداء منافسه الحزب الاشتراكي الديمقراطي.


المصدر : رويترز