بوش أعلن اعتماد القانون إرضاء لليهود (الفرنسية)

وقع الرئيس الأميركي جورج بوش قانونا جديدا لإحصاء الأعمال المعادية للسامية حول العالم وتقويم مواقف الدول من هذه المسألة.
 
وأعلن بوش أثناء اجتماع انتخابي في فلوريدا -حيث يمثل اليهود أكبر جالية يهودية في العالم بعد إسرائيل ومنطقة نيويورك- أنه وقع هذا القانون الذي "سيسمح بوضع لائحة بجميع الأعمال المعادية للسامية في العالم ولائحة بعمليات الرد الواجبة على هذه الأعمال".
 
وقال بوش أمام آلاف من مؤيديه إن "هذه الأمة ستكون متيقظة وسنعمل بطريقة لا تتمكن معها الأفكار القديمة المعادية للسامية من إيجاد وطن لها في العالم المعاصر معتبرا أن "الدفاع عن الحرية يعني أيضا مهاجمة الشر الذي تجسده معاداة السامية"
 
ووفقا للقانون ستنشر وزارة الخارجية تقريرا سنويا عن معاداة السامية في العالم في إطار تقريرها بشأن حقوق الإنسان، كما ستنشئ دائرة داخل الوزارة تكلف إحصاء الأعمال المعادية للسامية ووضع إستراتيجيات لمكافحتها.
 
ويكلف القانون الدائرة بتفصيل أعمال العنف الجسدي الموجهة ضد يهود أو أملاك يهودية وأعمال تدنيس مقابر أو معابد يهودية, فضلا عن إحصاء حالات الدعاية المعادية لليهود.
 
وكان الكونغرس الأميركي أقر بمجلسيه قبل بضعة أيام نص القانون الذي اقترحه البرلماني الديمقراطي توم لانتوس -الناجي الوحيد من محرقة اليهود- في الكونغرس.
 
ولم يفلح اعتراض وزارة الخارجية -التي تخشى أن يولد هذا النص معاملة تفضيلية لليهود على المجموعات الدينية الأخرى- في منع اعتماد القانون.



المصدر : الفرنسية