بوش يأمل أن تمنحه فلوريدا الرئاسة الثانية (الفرنسية)

اشتعلت الحرب الكلامية بين مرشحي الرئاسة الأميركية الجمهوري جورج بوش ومنافسه الديمقراطي جون كيري. جاء ذلك بينما استمر التقارب الشديد بين المرشحين في استطلاعات الرأي قبل نحو 17 يوما من موعد الاقتراع الحاسم.

ففي جولته الانتخابية بولاية فلوريدا جدد بوش اتهامه لمنافسه بعدم القدرة على قيادة البلاد وباتخاذ مواقف متضاربة تشكك في مصداقيته.

واستشهد بوش بتصويت كيري في مجلس الشيوخ العام الماضي ضد تقديم دعم إضافي لغزو العراق بقيمة 87 مليار دولار رغم تصويته قبلها بشهور لصالح قرار الحرب.

وحرص الرئيس الأميركي على القيام بجولة بالحافلة في أنحاء فلوريدا التي مكنته منذ أربعة أعوام من الوصول إلى البيت الأبيض بعد أزمة إعادة فرز الأصوات التي حسمتها المحكمة العليا.

وانتقد أيضا تصريحات لكيري قال فيها إن هناك احتمالا كبيرا لجعل الخدمة العسكرية إلزامية اذا انتخب بوش لولاية ثانية رغم أن الرئيس الأميركي قال في مناظرتهما الأخيرة إن هذا لن يحدث.

وزار كيري ولاية أوهايو وهي ساحة أخرى مهمة في المعركة الانتخابية حيث هاجم سجل بوش الاقتصادي، مستغلا تدهور الأوضاع بالولاية حيث فقد نحو 173 ألف شخص وظائفهم في قطاع الصناعات التحويلية منذ عام 2000.

كيري يستعرض مهاراته في كرة القدم بإحدى جولاته الانتخابية (رويترز)
يشار إلى أن أداء إدارة بوش الاقتصادي من أهم ركائز حملة الديمقراطيين التي تركز على الارتفاع الكبير في عجز الموازنة والبطالة، في محاولة لتذكير الناخبين بحالة الانتعاش الكبير التي مر بها الاقتصاد الأميركي خلال ثماني سنوات من حكم الرئيس السابق بيل كلينتون.

وبعد ثلاث مناظرات متلفزة وجولات انتخابية مكثفة لم ينجح أي من المرشحين في تحقيق تقدم كبير. فقد أظهر آخر استطلاع للرأي أن بوش يتقدم على كيري بنقطتين فقط بنسبة تأييد تتراوح بين 46 و48% خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتشير النتائج إلى أن كيري ينال تأييدا أكبر في فئة الشباب، بينما وصلت نسبة المترددين الذين عادة ما يراهن المرشحان على جذب تأييدهم إلى 7%.

نيويورك تايمز
من جانبها أعلنت صحيفة "نيويورك تايمز" إحدى كبريات الصحف بالولايات المتحدة أنها تدعم ترشيح جون كيري.

ووصفت الصحيفة في افتتاحيتها ولاية الرئيس الجمهوري جورج بوش "بالكارثية"، واعتبرت المرشح الديمقراطي يمتلك مقومات الرئاسة بأفكاره الواضحة ومعلوماته الوفيرة إلى جانب عزمه على مراجعة القرارات عندما تتغير الظروف.

وأيدت صحف محلية في أوهايو ومينيسوتا موقف نيويورك تايمز الداعم لكيري والذي استند أيضا إلى تلاشي المبررات التي قدمها بوش لغزو العراق والمعلومات المغلوطة التي عرضت على الشعب الأميركي في هذا الموضوع.

المصدر : وكالات