بريطانيا تنفي استغلال جنودها لدعم موقف بوش الانتخابي
آخر تحديث: 2004/10/18 الساعة 01:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/18 الساعة 01:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/5 هـ

بريطانيا تنفي استغلال جنودها لدعم موقف بوش الانتخابي

جنود بريطانيون في البصرة (الفرنسية-أرشيف)

رفضت الحكومة البريطانية اليوم اتهامات بأنها تستغل القوات البريطانية في العراق لدعم الموقف السياسي للرئيس الأميركي جورج بوش في الانتخابات الرئاسية الأميركية.
 
وردا على تقارير ذكرت أن قادة القوات المسلحة البريطانية يقاومون المطالب الأميركية بتقديم مزيد من القوات للمناطق الأكثر خطورة في العراق، نفى وزير الصحة جون ريد أن تكون إعادة انتشار القوات "بادرة ذات مغزى سياسي".
 
وقال في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "يفترض البعض أن ثمة صفقة سياسية" وراء ذلك، وتابع "عندما تحارب مع حليف لابد من أن يأتي وقت تكون فيه على المستوى التكتيكي تحت إمرة حليفك".
 
وتقول تقارير إعلامية في الأيام الأخيرة إن ما يصل إلى 650 جنديا بريطانيا قد يتحركون شمالا لتغطية الوحدات الأميركية التي تخوض حربا ضد المقاتلين في الفلوجة وبعض الأماكن الأخرى.
 
ويقتصر نشاط القوات البريطانية حتى الآن على منطقة البصرة الهادئة نسبيا جنوب العراق حيث يتمركز ثمانية آلاف جندي.
 
في تلك الأثناء خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع في وسط لندن للمطالبة بسحب جميع القوات المتمركزة في العراق.
 
وتأتي المظاهرة التي شارك فيها نحو 30 ألف شخص في وقت يواجه فيه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اتهامات من البرلمان بتشويه المعلومات الاستخبارية لتبرير الحرب على العراق.
المصدر : رويترز