حالة استنفار في زيمبابوي استعدادا لمحاكمة زعيم المعارضة
آخر تحديث: 2004/10/17 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/17 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/4 هـ

حالة استنفار في زيمبابوي استعدادا لمحاكمة زعيم المعارضة

تسفانغيراي يرى في اتهامه ومحاكمته محاولة لشل المعارضة (الفرنسية-أرشيف)

وضعت الأجهزة الأمنية الزيمبابوية في حالة استنفار قصوى استعدادا لمحاكمة الزعيم المعارض مورغان تسفانغيراي المتهم بالخيانة العظمى.

وذكر بيان صادر عن وزير الداخلية الزيمبابوي كيمبو موهادي أن قوات الأمن على أهبة الاستعداد لإخماد أية قلاقل يمكن أن تعقب المحاكمة.

وأضاف أن كل الإجراءات الأمنية الضرورية ستتخذ الجمعة لحفظ النظام في البلاد وحماية الملكيات الخاصة من أي عمليات تخريب مفترضة كما هو معمول به دائما.

ويرجح أن يواجه الزعيم المعارض أثناء محاكمته حكما بالإعدام بعد اتهامه بالتآمر لاغتيال الرئيس روبرت موغابي.

وأصدرت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي التي يتزعمها تسفانغيراي بيانا اعتبرت فيه المحاكمة مسرحية لتقويض كفاحها على مدى خمسة أعوام في مواجهة سلطة موغابي.

ويقول تسفانغيراي (52 عاما) النقابي السابق الذي جعل من الحركة من أجل التغيير أكبر تهديد لسلطة موغابي منذ 24 عاما, إن هذه الاتهامات جرى اختلاقها في سياق الحملة لشل المعارضة.

ويرجح محللون سياسيون نشوب صراع على السلطة داخل الحركة من أجل التغيير في حال صدور حكم بإعدام أو سجن تسفانغيراي.

ويواجه الزعيم المعارض كذلك تهما منفصلة بالخيانة على خلفية الاحتجاجات ضد موغابي التي كانت الحركة من أجل التغيير بصدد تنظيمها العام 2003.


المصدر : رويترز