موظفون أفغان يحصون صناديق الاقتراع في أحد المراكز بكابل(رويترز

أعلن في كابل اليوم عن تأجيل عملية فرز الأصوات في أول انتخابات رئاسية أفغانية وسط اتصالات للبحث في بعض مخالفات واكبتها.

وقال مسؤول في الجهاز المشترك لإدارة الانتخابات الرئاسية الأفغانية الأولى اليوم إن فرز الأصوات سيتأجل لأن السلطات تنتظر المشورة بشأن أصوات يعتقد أنها باطلة.

ومعلوم أن اللجنة المشرفة على الانتخابات نقلت الصناديق إلى ثمانية مراكز إقليمية حيث سيتم عد الأوراق ثم خلطها للبدء بالفرز اليدوي الذي كان من المفترض أن يبدأ اليوم الاثنين.

وأوضح جيه راي كنيدي المسؤول في الجهاز المشترك المكون من مسؤولين في الأمم المتحدة ورسميين أفغان أنه طلب الاستمرار في عملية حسم النزاعات حول الأصوات.

وأضاف أن "عملية الفرز وعد الأصوات ستنتظر إلى أن نتلقى المشورة من لجنة الخبراء بشأن الإجراءات التي يجب أن تتخذ بخصوص بعض الصناديق" معربا عن أمله أن يتم ذلك نهاية يوم غد الثلاثاء.

في هذه الأثناء تدور مفاوضات بين ممثلين للرئيس المؤقت حامد كرزاي وممثلين لمنافسه المدعوم من تحالف الشمال يونس قانوني إضافة إلى لجنة الانتخابات بشأن إعادة فتح بعض المراكز الانتخابية.

اعتراض قانوني
ومعلوم أن قانوني نفسه قاطع عملية التصويت مع 14 من المرشحين الآخرين لتشكيكهم في نزاهتها وسط تأكيدات من مجموعتين من المراقبين الدوليين بأنها جرت في أجواء ديمقراطية.

وطالب المرشحون الـ14 أمس بإلغاء الانتخابات, مشيرين إلى أن عمليات تزوير عديدة شابتها وإلى أن الحبر الذي كان يفترض أن يبقى على أصابع الناخبين بعد أخذ بصماتهم تجنبا لإقدامهم على الاقتراع أكثر من مرة كان قابلا للإزالة.

وذكر المتحدث باسم الجهاز المشرف على الانتخابات محمد باهين "أن المجتمعين يبحثون طلبا قدمه قانوني وقضايا تتصل بمناخ التصويت وما إذا كان سيجري فتح صناديق الاقتراع أم لا". وزاد أن النقاش بشأن هذه القضايا لا يزال مستمرا.

وذكر حميد نوري أحد مساعدي قانوني أن الاتفاق بين المجتمعين قد يتضمن فتح تحقيق في بعض المخالفات التي شابت عملية التصويت.

عمليات تزوير
من جانبه أكد الرجل القوي في غرب أفغانستان, أمير الحرب إسماعيل خان أن الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأول "لم تكن حرة وعادلة", معتبرا أن المرشحين عازمون على المطالبة بإلغائها.

وقال خان في تصريحات أمس إنه "عندما تأكدت من حصول عمليات تزوير منذ الساعات الأولى, لم أدل بصوتي".

وعلى صعيد آخر أثنت الصين على إجراءانتخابات رئاسية في أفغانستان. واعتبر بيان صادر عن الخارجية أن عمليات الاقتراع مصيرية بالنسبة لإحلال السلام وإنهاء حالة الحرب في هذا البلد.

المصدر : وكالات