موسيفيني يهاجم دعوة أممية للتركيز على أوغندا
آخر تحديث: 2004/10/10 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/10 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/26 هـ

موسيفيني يهاجم دعوة أممية للتركيز على أوغندا

قوات أوغندية في شمال البلاد(الفرنسية)
هاجم الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني اليوم السبت مسؤولا كبيرا في الأمم المتحدة بسبب إجرائه مقارنة بين الوضع في شمال أوغندا وبين ما يجري في إقليم دارفور بالسودان.

ووصف موسيفيني التقارير التي يبعثها جان إيغلاند مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة الطارئة, بشأن أوغندا بأنها غير صحيحة. وتساءل في كلمة له بمناسبة عيد الاستقلال عن أوجه التشابه بين أحداث العنف التي تجري في شمال بلاده وبين تلك التي تجري في دارفور.

وكان إيغلاند قال الخميس إن العالم بحاجة إلى التركيز على ما يجري في شمال أوغندا حيث يكافح الناس هناك من أجل البقاء في وضع أقل ما يقال فيه إنه بنفس الدرجة التي يعيشها الناس في دارفور.

ويخوض متمردو حركة جيش الرب للمقاومة في شمال أوغندا حربا ضد الحكومة الأوغندية بقصد إسقاط حكم الرئيس موسيفيني. وازدادت أعمال العنف في المنطقة مع استهداف الحركة للمدنيين ومقتل مئات الآلاف منهم، إضافة اختطاف آلاف الأطفال وتشريد نحو 1.6 مليون شخص بسبب العنف واضطرارهم للعيش في المخيمات.

ورغم أن موسيفيني يردد دائما أن المواجهات في شمال بلاده على وشك الانتهاء, فإنه أقر بأن السكان هناك يعيشون في المخيمات بسبب تردي الأوضاع.

وشكك الرئيس الأوغندي بنوايا من قال عنهم إنهم يظهرون اهتماما بأفريقيا ولكنهم في الحقيقة يبحثون عن مصالحهم.

المصدر : وكالات