البرادعي يحث من طوكيو إيران على وقف أنشطتها النووية (رويترز)
طالب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إيران بتجميد أنشطة تخصيب اليورانيوم بحلول اجتماع مجلس محافظي الوكالة الشهر القادم ولكنه أكد أنه لن يتم إحالة الموضوع بطريقة تلقائية إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وقال البرادعي في مؤتمر صحفي عقده في طوكيو اليوم "مازلت آمل في أنه قبل اجتماع مجلس المحافظين في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني بأن تقوم إيران بوقف الأنشطة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم تماما".
 
وأضاف أن "الأمر سيكون متروكا لأعضاء مجلس محافظي الوكالة لكي يقرروا ما إذا كانوا سيحيلوا القضية إلى مجلس الأمن".
 
وفي الوقت الذي أكد فيه البرادعي أن الوكالة الدولية تحرز "تقدما جيدا" في مراقبة الأنشطة النووية الإيرانية إلا أنه لم يرد استباق النتائج للقول بأنه ليس هناك نشاطات نووية غير معلنة في إيران.
 
وقال البرادعي إن "تأكيدات إيران بأنها لا تطور أسلحة نووية يحتاج إلى عملية تحقق من ذلك بمعرفة مفتشي الوكالة" معتبرا أن هدف الوكالة هو التأكد من أن تصريحات القادة الإيرانيين "تنعكس ميدانيا".
 
من جهة أخرى أعلن الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني, أن إيران "مستعدة للنضال" من أجل حقها في امتلاك التكنولوجيا النووية المدنية.
 
وكانت طهران التي أعلنت في السابق تعليق عملية تخصيب اليورانيوم تجاوبا مع جهود أوروبية، ولكنها عادت وقررت استئناف عمليات التخصيب وبناء أجهزة الطرد المركزي بعد أن رفض مجلس محافظي الوكالة الشهر الماضي قبول تعهداتها بعدم استخدام البرنامج النووي عسكريا.

المصدر : وكالات