عبد الغني المسعودي مع محاميته (الفرنسية-أرشيف)
طالبت النيابة العامة الفدرالية في ألمانيا بإنزال عقوبة السجن لمدة 15 سنة بالمغربي عبد الغني المسعودي وهو الرجل الثاني في العالم الذي يحاكم بتهمة التواطؤ في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.

والتهمة الموجهة إلى المسعودي الذي تجرى محاكمته في هامبورغ هي التواطؤ في قتل 3066 شخصا والانتماء إلى منظمة إرهابية وفقا لعريضة الاتهام التي تلاها المدعي العام فالتر همبرغر واستغرقت بضع ساعات.

وتعتقد النيابة العامة أن المسعودي انتمى منذ البداية إلى "خلية هامبورغ" التي اعتبرت إحدى القواعد الخلفية للأشخاص المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين نفذوا الهجمات.

ويسعى محامو المسعودي, الذين حدد لمرافعتهم تاريخ 15 من هذا الشهر إلى الحصول على براءة موكلهم الذي ينفي علمه بنوايا أعضاء خلية هامبورغ مع اعترافه باختلاطه بهم. ومن المتوقع أن يصدر الحكم في 22 من هذا الشهر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية