محكمة ستراسبورغ تدين تركيا بانتهاك حقوق الأكراد
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ

محكمة ستراسبورغ تدين تركيا بانتهاك حقوق الأكراد

أكراد مؤيدون للحزب الديمقراطي الشعبي يتظاهرون أمام شرطة مكافحة الشغب في إسطنبول (أرشيف)
أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تركيا بسبب ما وصفته بالمعاملة المهينة وغير الإنسانية التي تعرض لها أشخاص لهم علاقة بحزب العمال الكردستاني الانفصالي على يد رجال الشرطة عامي 1994 و1995.

وقررت المحكمة تقديم 12 ألف يورو تعويضا لعبد الله جولاق (34 سنة) وعمر فيليزر (39 سنة) وخمسة آلاف يورو لصادق أوندر (34 سنة) بسبب انتهاك البند الثالث من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان التي تمنع التعذيب والمعاملة السيئة أو المهينة.

وكان رافعا الشكوى المشتبه في انتمائهما إلى حزب العمال الكردستاني وضعا قيد الحبس الاحترازي عام 1995. وقال جولاق إنه تعرض خلال حبسه الذي دام ستة أيام إلى الخنق والضرب والركل وتهديد رجال الشرطة كما علق بذراعيه.

وقال الرجلان إنهما أجبرا على توقيع اعترافات بعضويتهما في الحزب.

أما فيليزر فقد أفاد أن عينيه عصبتا وأنه ضرب على رأسه وبطنه ومعدته وكليتيه وعلق بذراعيه كما جرى الضغط على خصيتيه وخضع لصدمات كهربائية على عضوه الذكري وأصابع رجليه.

وقد حل حزب العمال الكردستاني وهو منظمة كردية تركية انفصالية تعتبرها تركيا وعدد من الدول الغربية منظمة إرهابية, في أبريل/ نيسان عام 2002 وحل محلها حزب مؤتمر شعب كردستان الذي حل أيضا في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية