إريتريا تلوذ بالأسرة الدولية لتفادي الحرب مع إثيوبيا
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ

إريتريا تلوذ بالأسرة الدولية لتفادي الحرب مع إثيوبيا

دعت إريتريا اليوم الخميس الأسرة الدولية إلى إقناع إثيوبيا بالتراجع عن رفضها الترسيم الجديد للحدود بين البلدين من أجل تحاشي اندلاع حرب بينهما.

جاءت هذه الدعوة على لسان وزير الخارجية علي سعيد عبد الله في تصريح للصحافيين في جيبوتي بعد لقائه الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر غلله والذي يندرج في إطار جولة إقليمية "لإقناع إثيوبيا" كما قال "بقبول قرارات لجنة الحدود (المستقلة) التابعة لمحكمة العدل الدولية في لاهاي".

وكانت هذه اللجنة كلفت ترسيم الحدود بين إثيوبيا وإريتريا بعد النزاع الحدودي بين البلدين من 1998 إلى 2000. ولم تبدأ عملية الترسيم بعد لأن الحكومة الإثيوبية أبلغت الأمم المتحدة في 19 سبتمبر/ أيلول 2003 أنها ترفض ما توصلت إليه اللجنة التي انحازت لإريتريا حسب قول إثيوبيا.

وأضاف الوزير الإريتري "لقد قمنا بحملة دبلوماسية واسعة وتم التوصل إلى تفاهم شامل على المستوى الدولي لقبول قرارات اللجنة الحدودية"، مشددا على ضرورة إقناع إثيوبيا بالعودة عن رفضها لتحاشي حرب جديدة في المنطقة".

وكان الرئيس الجيبوتي أجرى قبل ذلك محادثات مع نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي دونالد ياماموتو حول التوتر القائم بين إثيوبيا وإريتريا حسب ما أعلنت مصادر متطابقة.

المصدر : الفرنسية