مخاوف من مقاطعة "الإصلاحيين" للانتخابات البرلمانية القادمة (رويترز-أرشيف)
حذر نائب رئيس البرلمان الإيراني من إمكانية مقاطعة الأحزاب المؤيدة للإصلاح، الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر المقبل إذا مُنِع مرشحوها من خوض الانتخابات.

وقال بهزاد نبوي أحد أعمدة مجاهدي الثورة الإسلامية وهو حزب يوصف بالإصلاحي في مؤتمر صحفي "إذا لم تكن انتخابات نزيهة وحرة فإن المقاطعة ستكون إحدى خياراتنا".

ومن المقرر أن يعلن مجلس مراقبة الدستور وهو هيئة إشراف دستوري يسيطر عليها المحافظون في الأسبوع المقبل عدد المرشحين الذين أجازهم من بين نحو8200 شخص يطمحون إلى خوض الانتخابات التي ستجري في 20 فبراير/ شباط المقبل.

واعترض مجلس مراقبة الدستور في الماضي على بعض المرشحين لأسباب مختلفة من بينها انعدام الالتزام بالدستور.

ويخشى من يسمون الإصلاحيين من أن يظهر المجلس سطوته مرة أخرى في محاولة لتغيير تشكيل البرلمان الذي يسيطرون على معظم مقاعده الـ 290.

ودعا الرئيس محمد خاتمي مجلس مراقبة الدستور إلى عدم الاعتراض على مرشحين كثيرين، وفشل أواخر عام 2002 في تمرير مشروع قانون للحد من سلطة المجلس في هذا المجال.

المصدر : رويترز