دعا المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث الحكومة الفرنسية إلى إعادة النظر في سن قانون يحظر ارتداء الحجاب في المدارس والمؤسسات الحكومية.
واعتبر المجلس في البيان الختامي لدورته الثانية عشرة التي احتضنتها العاصمة الأيرلندية دبلن أن الحجاب واجب شرعي للمرأة المسلمة وليس رمزاً دينيا أو سياسيا.

وحث المجلس -الذي يترأسه المفكر الإسلامي الدكتور يوسف القرضاوي- المسلمين في فرنسا وأوروبا على العمل لضمان حقوقهم الدينية والمدنية في نطاق الأعراف والقوانين المتعارف عليها.

وكان علماء الدين المشاركون في هذه الاجتماعات انتقدوا في وقت سابق تصريحات شيخ الأزهر سيد محمد طنطاوي بشأن حق فرنسا في منع المسلمات من ارتداء الحجاب في المدارس. وأدان أعضاء المجلس توصية الرئيس الفرنسي جاك شيراك باعتماد القانون, وحذروا من العواقب الوخيمة لذلك.

وكان شيراك قد أيد الشهر الماضي تقرير لجنة يوصي بحظر ما سمي بالرموز الدينية الظاهرة بالمدارس الحكومية بما فيها الحجاب الإسلامي والقلنسوة اليهودية والصلبان المسيحية الكبيرة.

المصدر : الجزيرة