فرقت الشرطة الإثيوبية اليوم مظاهرة شارك بها المئات احتجاجا على نقل عاصمة ولاية أوروما من أديس أبابا.

وقال المتظاهرون إن العاصمة الإثيوبية كانت على مدار التاريخ محط أنظار شعب أوروما، في حين وصفت الشرطة المظاهرة بأنها غير قانونية لأنها لم تحصل على موافقة سلطات العاصمة. لكن منظمي الاحتجاج قالوا إن الدستور يعطيهم حق تنظيم احتجاجات سلمية دون تصريح.

وقالت حكومة ولاية أوروما أمس إن نقل عاصمتها إلى أداما التي يسكنها 300 ألف نسمة على الأقل سيعود بالنفع على سكان الولاية.

وأوروما هي الولاية الأكبر من حيث المساحة وعدد السكان بين الولايات التسع في إثيوبيا، وكانت حتى الشهر الماضي الولاية الوحيدة التي توجد عاصمتها في أديس أبابا. ووافق البرلمان الإثيوبي قبل عدة أعوام على نقل عاصمة الولاية من أديس أبابا إلى مدينة أداما وبدأ تنفيذ الخطة الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز