حراسة على الكونغرس في أعقاب اكتشاف حالات إصابة بداء الجمرة الخبيثة بين العديد من موظفيه عام 2000 (أرشيف)
أدى إنذار كاذب بوجود مادة خطيرة إلى إخلاء مبنى الكونغرس الأميركي.

وأخلت الشرطة المبنى أمس بعد اكتشاف أجهزة الاستشعار لدخان مجهول في الطابق السفلي لمجلس الشيوخ, ولكن السلطات أعلنت بأنه إنذار كاذب.

وصرح مسؤول في شرطة الكونغرس بعدم العثور على مواد خطيرة، وأنه سمح للناس بدخول المبنى مرة أخرى بعد ساعات من إخلائه.

وقالت متحدثة باسم شرطة الكونغرس بأنه بعد اكتشاف الأدخنة قامت السلطات باختبارات شاملة لضمان الأمن بالمبنى.

ولم توضح الشرطة نوع المادة التي اكتشفت في الطابق السفلي.

ويأتي هذا الإخلاء بعد سلسلة من الإنذارات الكاذبة بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001، حيث أخلي البيت الأبيض أكثر من مرة، منها مرة بسبب طائرة مجهولة كانت تحلق في سماء العاصمة واشنطن، وأخرى بسبب إنذار كاذب بوجود قنبلة في أحد أجنحته.

المصدر : وكالات