تحطم طائرة ركاب صغيرة قبالة سواحل لاغوس
آخر تحديث: 2004/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/10 هـ

تحطم طائرة ركاب صغيرة قبالة سواحل لاغوس

تحطمت طائرة خاصة صغيرة قبالة سواحل مدينة لاغوس النيجيرية أمس وغرقت في مياه المحيط الأطلسي وعلى متنها عدد غير معروف من الركاب. ويعتقد أن الطائرة المنكوبة تسع ما بين 20 و25 راكبا، ولم يعلق مسؤولو الملاحة الجوية في نيجيريا على الخبر الذي أوردته محطات تلفزيونية خاصة.

وعلى الفور بدأت فرق إنقاذ عملية بحث إلا أنه لم تظهر علامات على وجود ناجين أو حطام الطائرة. وقد أوقفت عمليات البحث مع حلول الظلام. وأشار مفوض الصحة في لاغوس إلى أنه في حال تأكد تحطم الطائرة فلا أمل بوجود ناجين.

ولم تعرف على الفور الشركة التي تدير الطائرة ولم يتضح سبب تحطمها. وقال مسؤول في مديرية الإنقاذ والبحث إنه أجرى اتصالات مع شركات النفط وشركات الطيران التجارية الخاصة لكنهم لم يبلغوا عن فقدان أي من طائراتهم.

وتشعر سلطات الطيران والركاب بقلق من وضع الأمان الجوي في نيجيريا بعد أن نظمت الحكومة صناعة الطيران في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي. وظهرت أكثر من 12 شركة خاصة في نيجيريا.

وقتل شخص الأربعاء الماضي عندما تحطمت طائرة تدريب تابعة لسلاح الجو في مدينة كانو شمال نيجيريا. ووقع آخر حادث تحطم كبير لطائرة في نيجيريا في مايو/ أيار 2002 عندما تحطمت طائرة تديرها شركة أي إيه إس في كانو ما أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 1996 تحطمت طائرة من طراز بوينغ 727 أثناء توجهها من بورت هاركورت إلى لاغوس، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 142 بالإضافة إلى طاقمها المؤلف من تسعة أفراد.

المصدر : وكالات