واشنطن تجدد دعوة دمشق لاتباع ليبيا
آخر تحديث: 2004/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/8 هـ

واشنطن تجدد دعوة دمشق لاتباع ليبيا

جون بولتون
جدد مساعد وزير الخارجية الأميركي جون بولتون دعوته لسوريا بأن تحذو حذو ليبيا وتمتنع طوعا عن تطوير أسلحة الدمار الشامل. وفي معرض إجابته عن سؤال للجزيرة في موسكو أشار بولتون إلى أن ليبيا مهدت الطريق أمام البلدان الأخرى التي ترغب في التخلص من أسلحتها.

وجاءت دعوة بولتون في ختام زيارة إلى روسيا استغرقت يومين تهدف لإقناع موسكو بالانضمام إلى مبادرة الأمن لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل.

لكن روسيا رفضت المبادرة التي أطلقتها الولايات المتحدة عام 2003 وتضم حتى الآن 16 دولة وترمي إلى تسهيل اعتراض الطائرات والسفن المشبوهة بالمشاركة في عمليات تهريب أسلحة الدمار الشامل.

وتأتي تصريحات بولتون عن سوريا بعد أن اتهم وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس سوريا بعدم الوفاء بوعودها التي قطعتها أثناء اللقاء الذي تم مع الرئيس السوري بشار الأسد في مايو/ أيار العام الماضي في دمشق ولم تتخلص من أسلحة الدمار الشامل.

وكان باول حث سوريا في السابق على الاقتداء بليبيا التي أعلنت تخليها عن برامجها لأسلحة الدمار الشامل وفتح منشآتها للمفتشين للتحقق من تفكيك برامجها. واتهمت واشنطن دمشق كذلك بالمساعدة على تسليح النظام العراقي السابق والتغاضي عن دخول مقاتلين أجانب إلى العراق لتنفيذ هجمات ضد قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة.

لكن سوريا نفت بشدة الاتهامات بدعم الإرهاب وتطوير أسلحة دمار شامل، واتهمت واشنطن بانتهاج سياسة الكيل بمكيالين، وعدم اتخاذها أي تحرك لكبح جماح حليفتها إسرائيل التي لا تزال تحتل مرتفعات الجولان السورية الإستراتيجية منذ العام 1967.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: