واشنطن عاصمة الإجرام الأميركي
آخر تحديث: 2004/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/12 هـ

واشنطن عاصمة الإجرام الأميركي

كشفت إحصائيات نشرت أمس أن العاصمة الفدرالية الأميركية واشنطن هي عاصمة الإجرام الأميركي أيضا من حيث نسبة الجرائم إلى عدد السكان.

فقد أوردت صحيفة واشنطن بوست استنادا إلى أرقام الشرطة المحلية أن 247 جريمة قتل وقعت في العاصمة العام الماضي وإن كان عدد جرائم القتل تراجع بمعدل 6% عام 2003 في واشنطن.

وأوضحت الصحيفة أن نسبة جرائم القتل لمجمل السنة في واشنطن وصل إلى 4.32 في كل عشرة آلاف نسمة مقابل 4.24 في ديترويت, (ميتشيغان, شمال شرق) و4.04 في بالتيمور (ماريلاند, شرق).

وأشارت إلى أن قسما كبيرا من الجرائم العنيفة يقع في الأحياء الفقيرة والسوداء شمالي شرقي وجنوبي شرقي المدينة.

وتصنف العاصمة الفدرالية الأميركية بانتظام خلال السنوات الخمس الأخيرة في المرتبة الأولى أو الثانية من حيث الإجرام من أصل المدن التي يزيد عدد سكانها عن نصف مليون نسمة, متقدمة بفارق كبير على مدن مثل نيويورك ولوس أنجلوس حيث تبلغ نسبة الإجرام على التوالي 0,72 و1,30 لعشرة آلاف نسمة.

غير إن الوضع في واشنطن أفضل بكثير مما كان عليه في مطلع التسعينات, حين كانت حرب المخدرات على أشدها. وكان عدد عمليات القتل العنيفة يتجاوز آنذاك 400 في السنة.

المصدر : الفرنسية