رئيس الوزراء الباكستاني كان في استقبال نظيره الهندي (رويترز)

أعرب رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي عن إمكانية إجراء محادثات ثنائية مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف على هامش قمة رابطة جنوب شرقي آسيا (سارك) التي تبدأ غدا في إسلام آباد.

وصرح فاجبايي للتلفزيون الباكستاني أن كشمير جزء لا يتجزأ من الهند، مشيرا إلى استعداد نيودلهي -رغم ذلك- لإجراء نقاش مفتوح مع إسلام آباد لتسوية النزاع الدائر بينهما بشأن الإقليم.

وأضاف رئيس الوزراء الهندي أن المحادثات ستستغرق وقتا حتى تعود بنتيجة مثمرة. وكان فاجبايي الذي وصل إسلام آباد للمشاركة في قمة سارك قد صرح بأنه سوف يبذل كل ما في وسعه لإنجاح القمة.

من جانبه أكد زعيم مؤتمر حرية لعموم الأحزاب الكشميرية سيد علي ضرورة استئناف الحوار بين إسلام آباد ونيودلهي لإيجاد حل سلمي للمشكلة الكشميرية بشرط أن يأخذ في الاعتبار رأي الشعب الكشميري.

واقترحت باكستان اليوم إجراء محادثات بصفة عاجلة في البداية على مستوى وزراء الخارجية لدعم جهود تحسين العلاقات بين البلدين.

ومن جهة ثانية تتصدر جدول أعمال قمة سارك قضايا الإرهاب والتعاون الاقتصادي والحد من التسلح وإنشاء منطقة تجارة حرة بين دول الرابطة السبع. وأقر وزراء خارجية الهند وباكستان وبنغلاديش وبوتان ومالديف ونيبال وسريلانكا اليوم هذا الجدول.

وقد فرضت السلطات الباكستانية إجراءات أمنية مشددة في إسلام آباد لتأمين أعمال القمة حيث انتشر حوالي 10 آلاف من عناصر الجيش والشرطة والاستخبارات. وتم استدعاء هذه الوحدات الإضافية لعزل منطقة مقر الاجتماعات وأماكن إقامة وتنقلات الوفود عن بقية العاصمة. وأغلقت باكستان مطار إسلام آباد جزئيا اليوم لتأمين وصول الزعماء.

المصدر : الجزيرة + وكالات