عملية أميركية ضد القاعدة بمشاركة القوات الباكستانية (رويترز- أرشيف)
أعدت وزارة الدفاع الأميركية خطة لهجوم في الأراضي الباكستانية ضد تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقالت صحيفة شيكاغو تريبيون أمس الأربعاء إن هذا الهجوم يمكن أن يجرى هذا العام لكن موعده "سيحدد بدقة تبعا لتطور الأوضاع في المنطقة".

وأوضحت أن خطط البنتاغون تقضي باللجوء إلى وحدات خاصة ومجموعات كوماندوز تابعة للجيش وتمركز حاملة طائرات في بحر العرب. وتابعت أن آلاف الرجال ومعظمهم من القوات المتمركزة حاليا في أفغانستان سيشاركون بالهجوم الذي سيشن بالتعاون مع القوات الباكستانية.

وأوضحت مصادر عسكرية للصحيفة أن أوامر بالتخطيط لهذه العملية التي أطلق عليها اسم "هجوم الربيع" صدرت في الأسابيع الأخيرة ووضعت اللمسات الأخيرة عليها يوم 21 يناير/كانون الثاني الجاري.

ورغم أن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أعلن مرارا أنه لن يسمح للقوات الأميركية بمهاجمة أنصار القاعدة من داخل أراضي بلاده وأكد موقفه هذا بمنتدى دافوس السويسري الجمعة الماضية إلا أن مصدرا عسكريا أميركيا أوضح أن مشرف أعطى مع ذلك الضوء الأخضر لشن الهجوم.

وأوضح هذا المصدر "سنذهب إلى باكستان بمساعدة مشرف" موضحا أن مشرف تراجع عن موقفه الأول بعد تعرضه لعمليتي الاغتيال الأخيرتين اللتين نسبتا لتنظيم القاعدة.

وتابعت الصحيفة أن المسؤولين بالبنتاغون يفكرون في الطريقة التي تمكنهم من إقناع إيران بالمساعدة لمنع مقاتلين من القاعدة من اللجوء إليها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية