طالبان تنشط مجددا في بعض مناطق أفغانستان
تلقت الجزيرة صورا خاصة لعملية نفذها مقاتلو حركة طالبان في المنطقة الشرقية من أفغانستان قرب الحدود الباكستانية.

وتظهر في الصورة التي لا يعرف زمانها عملية تدمير وإحراق مبنى حكومي على يد مقاتلي الجماعة الذي يبدون يتحركون بحرية رغم عمليات البحث التي تجريها القوات الأميركية عنهم في المنطقة باستخدام المروحيات.

وتعهد المقاتلون في الشريط بمواصلة القتال مستذكرين زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في إشارة تحد للقوات الأميركية. وزرع المقاتلون أثناء العملية ألغاما مضادة للدبابات والأفراد قرب الطرق التي عادة ما تسلكها القوات الأميركية. وما إن انتهت المعركة حتى انسحب المقاتلون وهم يحملون ما يقولون إنها غنائم المعركة.

ويظهر الشريط تنامي وجود طالبان في ولاية كونر المحاذية لباكستان بشكل خاص وأفغانستان بشكل عام. وقبل يومين، قصفت طائرات أميركية الولاية عقب تعرض إحدى قواعدها هناك لهجوم بالصواريخ.

مقتل جندي كندي
وفي أحدث هجوم قال
متحدث باسم الجيش الأميركي إن ثلاثة جنود على الأقل أصيبوا بجروح أمس الثلاثاء في هجوم بولاية باكتيكا جنوبي شرقي أفغانستان. ولم يفض الكولونيل براين هيلفرتي بمزيد من التفاصيل.

من جهته نقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم طالبان عبد الصمد قوله إن الهجوم استهدف قافلة عسكرية مؤلفة تعد أربع آليات بمنطقة ديلا قرب باكستان، موضحا أن مقاتليه دمروا ثلاث آليات منها وقتلوا من فيها. وقدر عدد القتلى بثمانية.

وقد شهد أمس مقتل جندي كندي وجرح ثلاثة تابعين لقوات حفظ السلام الدولية في هجوم بالعاصمة. وقال مراسل الجزيرة بكابل إن أفغانيا لقي مصرعه في الهجوم إضافة إلى تسعة مواطنين أصيبوا أيضا في الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات