محامي كريكار ينتقد حكما بتغريمه 30 ألف دولار
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/7 هـ

محامي كريكار ينتقد حكما بتغريمه 30 ألف دولار

سمير شطارة - أوسلو

الملا كريكار

شن برينيار ميلينغ محامي الملا كريكار هجوماً لاذعاً على قرار محكمة الاستئناف التي قررت تغريم كريكار مائتي ألف كرون (نحو 30 ألف دولار) يوم 14 يناير/ كانون الثاني الجاري كرد اعتبار للنائب البرلماني كارل هاكن رئيس الحزب التقدمي النرويجي (
FRP).

وقال ميلينغ للجزيرة نت إنه قام بمراجعة محامين كبار وهيئات قانونية مستقلة أيدت بدورها حق موكله في رفع قضية ضد هاكن.

وأكد ميلينغ أن وصف هاكن لكريكار بأنه "إرهابي" خلال برنامج سياسي بث في القناة الثانية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي هو قذف وتشهير يستحق كريكار تعويضاً عليه.

وطعن ملينيغ في نزاهة المحكمة التي قال إنها تعطي الفرص لهاكن "لتفنيد كل جزئية في القضية في وقت يقفل القاضي أذنيه عن سماع رأي الجهات القانونية التي أجمعت على أن هاكن مذنب في حق كريكار".

من جهة أخرى قال كارل هاكن اليوم إن قرار المحكمة كان منصفاً وعادلا وإنه "استطاع أن يغطي كافة الجوانب في القضية بشكل قوي وواضح" وطالب عضو البرلمان الحكومة النرويجية بطرد كريكار إلى بلده العراق.

وعاب هاكن على كريكار سوء استغلاله النظام الذي تتبعه النرويج، إذ أن الضمان الاجتماعي سيقوم بدفع الغرامة عنه وذلك حسب طلب رسمي قدمه كريكار عن طريق محاميه موضحاً فيه عدم قدرته المالية على دفع الغرامة.

يذكر أن هاكن رئيس الحزب التقدمي النرويجي هو أحد أقطاب المناهضين لوجود الأجانب في النرويج والهجرة إليها، ويصنفه البعض بأنه عنصري.

وفي تطور آخر ردت محكمة القضاء دعوى قدمها المدير العام للشرطة المركزية النرويجية بحق خالد فرج شقيق الملا كريكار صباح اليوم يتهمه فيها بمحاولة إعاقة عمل الشرطة الجنائية خلال اعتقال كريكار.

________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة