ضباط فلبينيون يطالبون باستقالة وزير الدفاع
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/7 هـ

ضباط فلبينيون يطالبون باستقالة وزير الدفاع

ضباط من الجيش الفلبيني أثناء اقتيادهم لمحاكمتهم بعد محاولة تمرد العام الماضي (أرشيف - الفرنسية)

طالبت مجموعة من صغار ضباط الجيش الفلبيني باستقالة وزير الدفاع أدواردو أرميتا لأنه أمر بعض زملائهم بالتجسس على معارضين سياسيين خلال الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية.

وانتقد الضباط ما اعتبروه محاولة من الحكومة لاستخدام الجنود في التأثير على نتائج الانتخابات التي ستجرى في العاشر من مايو/ آيار القادم. وأكدت مجموعة من ستة ضباط يطلق عليها اسم" كاوال" أنهم قادرون على جمع وثائق "تظهر كيف أن زملاءنا الضباط صدرت لهم أوامر بمراقبة المعارضين السياسيين ورصد تحركاتهم والقضاء على أي فرصة لهم في الفوز".

وأشار أحد الضباط إلى أن وزير الدفاع "أصدر أوامر لمراقبة تحركات" النجم السينمائي فرناندو بو الابن ووزير التعليم السابق راؤول روكو، وكلاهما متقدم على أرويو في استطلاعات الرأي.

وذكر الضابط مرشحا آخر للانتخابات تعرض للرقابة العسكرية هو عضو مجلس الشيوخ بانفيلو لاكسون الذي كان رئيس شرطة سابقا خلال فترة حكم جوزيف إسترادا.

غير أن وزير الدفاع أدواردو أرميتا (وهو جنرال متقاعد وعضو سابق قضى ثلاث فترات في مجلس النواب) قال إن هذه المزاعم قد تكون جزءا من خطوات جديدة تهدف إلى زعزعة الاستقرار بعد محاولة انقلاب قام بها 300 من القوات الخاصة في يوليو/ تموز الماضي. ونفى توجيهه أي أوامر بمراقبة أي أحد.

المصدر : رويترز