مقاتلان من طالبان أثناء الهجوم
تلقت الجزيرة صورا خاصة لعملية نفذها مقاتلو حركة طالبان في المنطقة الشرقية من أفغانستان قرب الحدود الباكستانية. حيث توعد المقاتلون في نهاية المعركة بالقتال مستذكرين زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في إشارة تحد للقوات الأميركية.

وتظهر صور الفيديو -التي لا يعرف زمانها- تنامي تحرك طالبان والقوى الأخرى المناوئة للوجود الأميركي في أفغانستان بشكل عام وولاية كونر المحاذية لباكستان بشكل خاص.

كما تبين الصور تدمير وحرق مبنى حكومي في المنطقة وتحرك مقاتلي الحركة بحرية رغم عمليات الاستطلاع التي تقوم بها المروحيات في سماء المنطقة بحثا عنهم.

وزرع المقاتلون كما أظهرت الصور خلال العملية ألغاما مضادة للدبابات والأفراد قرب الطرق التي عادة ما تسلكها القوات الأميركية. وما أن انتهت المعركة حتى انسحب المقاتلون وهم يحملون ما يقولون إنها غنائم المعركة.

انفجار لغم زرعه مقاتلو طالبان في العملية
تجدر الإشارة إلى أن الطائرات الأميركية في أفغانستان قصفت صباح أمس مناطق مختلفة من ولاية كونر الحدودية مع باكستان عقب هجوم بالصواريخ تعرضت له إحدى قواعدها في المنطقة.

وكانت القاعدة الأميركية في ولاية كونر تعرضت في السابق لعدة هجمات لكنها لم تكن ذات فاعلية تذكر بيد أن عددا من الجنود الأميركيين قتلوا أو جرحوا في هجمات نسبت لطالبان والقاعدة في مناطق متفرقة من أفغانستان.

وفي سياق متصل قال مسؤول شرطة في إقليم ننغرهار إن أربعة أطفال على الأقل جرحوا أمس بانفجار لغم على مقربة من أحد المباني التابعة لحكومة الولاية، وأطلق من يعتقد أنهم من مقاتلي حركة طالبان عددا من الصواريخ على المباني الحكومية مما تسبب في أضرار مادية فقط.

المصدر : الجزيرة