مشرف يتهم علماء نوويين بإفشاء أسرار البلاد
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ

مشرف يتهم علماء نوويين بإفشاء أسرار البلاد

مشرف: واشنطن تعرف أن إسلام آباد غير متورطة بالقضية (الفرنسية)
اتهم الرئيس الباكستاني برويز مشرف بعض علماء بلاده بالتورط في نقل التكنولوجيا النووية للخارج لتحقيق مكاسب مادية.

وقال للصحفيين في ختام محادثات مع ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي على هامش منتدى دافوس بسويسرا إنه لأمر محزن أن يضحي شخص بمصالح بلاده من أجل تحقيق هذه المكاسب.

وعبر الرئيس الباكستاني عن سعادته لأن الولايات المتحدة متفهمة تماما أن حكومته غير متورطة في هذه القضية وأنها تجري تحقيقاتها للكشف عن ملابساتها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن التحقيقات مع العلماء النوويين المعتقلين تتسم بالشمولية والجرأة في محاولة لكشف كل أبعاد القضية.

وفي هذا الإطار ذكرت صحيفة ذي نيوز الباكستانية أن عالمين نوويين لم تكشف عن اسميهما يحتفظان بأرصدة مالية حصلا عليها من نقل أسرار نووية إلى إيران في حسابات خارجية بدبي.

وأشار مسؤول باكستاني بالاسم إلى مخترع القنبلة النووية الباكستانية عبد القدير خان وبعض زملائه وكشف عن تعاملات لهم مع سماسرة في الإمارات، لكنه شدد على عدم وجود أدلة ملموسة على هذه الأنباء.

وخضع 12 شخصا مطلعا على البرنامج النووي الباكستاني لتحقيقات واستجوابات منذ أن أوردت الحكومة الإيرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي معلومات تتعلق باحتمال تسريب أسرار نووية من باكستان لصالح البرنامج النووي الإيراني.

وقد عمل هؤلاء الأشخاص في مركز تخصيب اليورانيوم الباكستاني الذي كان يديره خان الذي أقيل من منصبه في مارس/آذار 2001, وقد خضع بدوره للتحقيق.

ويخضع حاليا ثمانية علماء على الأقل للاستجواب, في حين وعدت الحكومة بمعاقبة المذنبين. ومن الأشخاص الذين يتم استجوابهم فاروق محمد وهو مسؤول كبير في المركز وإسلام الحق أحد أبرز مساعدي خان.

وتنفي باكستان القوة النووية المعلنة منذ 1998 باستمرار أن تكون نقلت تقنيات نووية إلى دول أخرى.

المصدر : وكالات