ساكاشفيلي يتعهد في يوم تنصيبه بتعزيز الوحدة بجورجيا
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ

ساكاشفيلي يتعهد في يوم تنصيبه بتعزيز الوحدة بجورجيا

ساكاشفيلي ينصب رسميا اليوم رئيسا للبلاد
(أرشيف-الفرنسية)
من المقرر أن يجرى اليوم حفل تنصيب الرئيس الجورجي المنتخب ميخائيل ساكاشفيلي في العاصمة تبليسي بحضور وزير الخارجية الأميركي كولن باول ونظيره الروسي إيغور إيفانوف.

وقد وصل باول إلى العاصمة الجورجية بالفعل لهذا الغرض وقال لدى وصوله إن الهدف من زيارته هو تأكيد دعم الولايات المتحدة القوي للرئيس الجديد والإصلاحات التي يقوم بها.

ومن المتوقع أن يُجري الوزير الأميركي محادثات مع ساكاشفيلي تتناول موضوع الحركات الانفصالية في منطقتي أبخازيا وجنوب أوسيتيا ومنطقة أدزاغا التي تتمتع بحكم ذاتي. وقال باول كذلك إنه سيحث روسيا على إزالة قواعدها العسكرية من جورجيا.

وقد تعهد ساكاشفيلي بإعادة الوحدة للبلاد المقسمة عرقيا، وقال إنه لن يقبل بتحويلها إلى ميدان للصراع بين مختلف القوى العظمى. وقال في مؤتمر صحفي إنه يسعى في مقابل علاقاته الدافئة مع واشنطن إلى إقامة علاقة جيدة مع موسكو واستعادة وحدة جورجيا.

وأضاف الرئيس الجورجي الجديد أن بلاده ترغب في التخلص من القواعد الروسية لأنه لم يعد فيها سوى بضع مئات من الجنود بمعدات عسكرية قديمة ولا تخدم الأمن القومي لروسيا. وأشار ساكاشفيلي إلى أن مسألة منطقة أبخازيا تبقى مشكلة خطرة مرتبطة بالعلاقات بين تبليسي وموسكو، وعبر عن أمله في إيجاد تسوية لهذه القضية بوسائل سلمية.

وأكد أن الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه وفريقه تسببا بكثير من المشاكل للبلاد يتطلب الخروج منها وقتا طويلا، مشيرا إلى أن شيفرنادزه خذله شخصيا لكنه لا يريد أن يدخله السجن بل سيتركه لحكم التاريخ.

المصدر : وكالات