أردوغان يجدد عرضه التوسط بين دمشق وتل أبيب (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة تستعد للتوسط بين إسرائيل وسوريا مشيرا إلى أن الجانبين ردا بالإيجاب على عرضه.

وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أن وزير خارجيته عبد الله غل سيبدأ قريبا التحرك في إطار هذا المسعى، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

يأتي هذا بعد أيام قليلة من تجاهل دمشق وتل أبيب اقتراحا تركيا بالوساطة، حسب ما ذكر دبلوماسيون أتراك بارزون. وكان أردوغان قال الشهر الماضي للتلفزيون الإسرائيلي إنه يود أن تساعد أنقرة التي تربطها علاقات قوية بتل أبيب التوسط بين الدولتين العدوتين.

وتحسنت علاقات تركيا مع دمشق في الآونة الأخيرة بعد سنوات من الفتور، وأضفت الزيارة التاريخية للرئيس السوري بشار الأسد في وقت سابق هذا الشهر دفئا لها.

ودعا الأسد واشنطن إلى المساعدة في إحياء محادثات السلام مع إسرائيل والتي انهارت عام 2000 لكن تل أبيب رفضت الخطوة واصفة إياها بأنها خدعة لتجنب الاتهامات الأميركية لسوريا بإيواء منظمات معادية لواشنطن وهو ما تنفيه دمشق.

كما شككت سوريا في تصريحات أطلقها الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف الأسابيع الماضية دعا فيها الأسد لزيارة القدس والبدء بمحادثات مباشرة سرا أو علنا. تزامن ذلك مع تصريحات لشارون دعا فيها دمشق إلى البدء بالتفاوض من الصفر وسط دعوات من اليمين الإسرائيلي إلى عدم الانسحاب من مرتفعات الجولان المحتلة منذ عام 1967، وهو ما رفضته القيادة السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات