جاسوس إيراني يكشف عن صلات لطهران بالقاعدة
آخر تحديث: 2004/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/2 هـ

جاسوس إيراني يكشف عن صلات لطهران بالقاعدة

المزودي كان على وشك الحصول على حكم بالبراءة (رويترز-أرشيف)
أفاد ضابطان في محاكمة عبد الغني المزودي الذي يحاكم أمام القضاء الألماني تحت تهم تتعلق بالمشاركة في التدبير لأحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول، إن جهاز الاستخبارات الإيراني "كان على علاقة" بتنظيم القاعدة قبل تنفيذ الهجوم التفجيري على الولايات المتحدة.

وقال الضابطان التابعان للشرطة الجنائية الاتحادية للمحكمة المنعقدة في هامبورغ إن جاسوسا إيرانيا سابقا أخبرهما بشأن تلك العلاقة، وإنه قال أيضا إنه حاول تحذير واشنطن من الهجمات في منتصف العام 2001 إلا أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) لم تصدقه.

وأفاد أحد الضابطين بأن الجاسوس الإيراني قال إنه كان يعمل في قسم بجهاز الاستخبارات الإيراني "مسؤول عن تنفيذ هجمات إرهابية على مستوى العالم". وأضاف نقلا عن الشاهد أنه عام 2001 كان وفد من تنظيم القاعدة مع نجل أسامة بن لادن في إيران.

وأكد الضابطان للمحكمة أن الشاهد أشار إلى المزودي وقال إن جهاز الاستخبارات الإيرانية عمل مع القاعدة عام 1996 في هجوم في المملكة العربية السعودية قتل فيه عدد من المواطنين الأميركيين.

ونقل عن الشاهد أيضا قوله إن شخصا إيرانيا يدعى سيف العدل وهو الرئيس العسكري للقاعدة هو الذي خطط لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

ولم يكن الشاهد نفسه في المحكمة أمس الخميس إلا أن رئيس الجلسة القاضي كلاوس روهله تلا فقرات من مقابلة معه وسأل المحققين الألمانيين اللذين استمعا إلى شهادته.

وأدى الظهور المفاجئ لهذا الشاهد الإيراني الذي عرف فقط باسمه الحركي حميد رضا زاكري إلى تأجيل الحكم الذي كان من المتوقع أن يبرئ المتهم، وطلبت المحكمة من زاكري أن يمثل أمامها يوم 29 من يناير/ كانون الثاني الجاري للتحقق من إفاداته.

وكان من المتوقع أن يبرأ المزودي المغربي الجنسية (31 عاما) من بضعة آلاف من الاتهامات بالمساعدة والتحريض على القتل والعضوية في منظمة إرهابية، في حكم كان من المقرر أن يصدر يوم أمس الخميس إلا أن الحكم تأجل بعد ظهور الشاهد الإيراني.

المصدر : رويترز