مظاهرات ضد الحظر الفرنسي للحجاب في المدارس والمؤسسات (أرشيف-الفرنسية)
اعترف وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان أن الحظر المزمع على الرموز الدينية في مدارس الدولة سبب لفرنسا مشكلات مع الدول العربية والولايات المتحدة.

ونقلت مصادر حكومية الخميس أنه أبلغ زملاءه الوزراء أثناء اجتماع للحكومة أن القانون المقصود به في المقام الأول حظر الحجاب الإسلامي بالمدارس وضع باريس "في وضع دقيق للغاية على الساحة الدولية".

ونقلوا عنه القول إن السياسة الخارجية الفرنسية أصبحت الآن في وضع مربك تجاه البلدان العربية وأيضا تجاه الولايات المتحدة.

وكان دو فيلبان قد دافع في الآونة الأخيرة عن القانون الوشيك خلال جولة في دول الخليج، حيث خرجت مظاهرات وردود فعل صحفية معادية ضد ما اعتبروه هناك تمييزا ضد مسلمي فرنسا الذين يبلغ عددهم خمسة ملايين.

وأبدى السفير الأميركي لشؤون الحريات الدينية جون هانفورد تحفظات على المسألة، مشيرا إلى أن المسلمين يرون أن الحظر يتجاوز الحدود كثيرا. وقال هانفورد للصحفيين في واشنطن "نحن قلقون للغاية من أن يكون الأمر كذلك".

المصدر : رويترز